دنيا ودين ومع بيت الله الحرام “الجزء السادس”

دنيا ودين ومع بيت الله الحرام "الجزء السادس"

1 21

معلومة تهمك

دنيا ودين ومع بيت الله الحرام “الجزء السادس”
إعداد / محمـــد الدكـــرورى

ونكمل الجزء السادس مع بيت الله الحرام، ولم تزل الكعبة على بناء قريش حتى احترقت في أول إمارة عبد الله بن الزبير بعد سنة ستين من الهجرة لما حاصره بنو أميه, ورموا الكعبة بالمنجنيق فاحترقت وتصدعت حيطانها، حينئذ نقض هدم الزبير وبناها على قواعد نبى الله إبراهيم وأدخل فيها الحِجر، وجعل لها بابا شرقيا وبابا غربيا وذلك لأنه سمع خالته السيدة عائشة رضي الله عنها تقول إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لها ” يا عائشة لولا أن قومك حديث عهد بجاهلية لهدمت البيت حتى أدخل فيه ما أخرجوا منه فى الحجر، فإنهم عجزوا عن نفقته، وجعلت له بابين، بابا شرقيا، وبابا غربيا، وألصقته بالأرض ووضعته على أساس إبراهيم” فلما قتل عبد الله بن الزبير هدم الحجاج الكعبة وأعادها على بناء قريش.

بعد أن استأذن الخليفة عبد الملك بن مروان، وظلت على هذا البناء حتى جاء هارون الرشيد أو المهدى، فسأل الإمام مالك عن هدم الكعبة وإعادتها على قواعد إبراهيم، فقال له مالك “يا أمير المؤمنين لا تجعل كعبة الله ملعبة للملوك، لا يشاء أحد أن يهدمها إلا هدمها” فترك ذلك، ولا تزال هكذا إلى آخر الزمان، إلى أن يأذن الله بخرابها على يد ذو السويقتين، وقد روي أن أول من كساها هو نبى الله إسماعيل عليه السلام وكانت تكسى القباطي، وأول من كساها الديباج الحجاج بن يوسف، وفي الجاهلية كانت تكسى في يوم عاشوراء، ثم صارت تكسى في يوم النحر، وكانت كسوة الكعبة تصنع في مصر ثم صارت تصنع بالمملكة من الحرير الطبيعي الخالص والكتابة التي عليها بأسلاك الفضة المطلية بالذهب، ولقد أحب الله تعالى بقعة من الأرض.

معلومة تهمك

وحرمها قبل أن يخلق السماوات والأرض بخمسين ألف سنة، فلما خلق السماوات والأرض، وكان تحريم هذه البقعة مكتوبا عنده في اللوح المحفوظ، بقيت هذه البقعة ما شاء الله أن تبقى، من أول البشرية إلى أن ظهر إبراهيم الخليل، فأمره الله تعالى أن يرحل من الشام إلى هذه البقعة، وأن يأخذ معه وليده إسماعيل، الذي جاءه على حين كبر من سنه، وأمه هاجر، ليضعهما في ذلك المكان، وكان مكانا مقفرا موحشا، بواد غير ذى زرع ولا ضرع، ولا أنيس، ويولي ظهره وينصرف، وفي ذلك ابتلاء عظيم لإبراهيم الخليل في ولده إسماعيل، يتركه وهو مشتاق إليه جدا، فقد جاءه بعد هذه السنوات الطويلة التي عاشها بلا ولد، ليتركه في مكان، ظاهر الأمر أنه هلكة، وليست هذه هي الابتلاءة الوحيدة للخليل في إسماعيل.

فستكون هناك ابتلاءة أكبر؛ بذبحه، ولى الخليل ظهره لأحب الناس إليه، فقالت هاجر إلى من تتركنا؟ فلم يجب، قالت آلله أمرك بهذا؟ قال نعم، ومضى، فلما اختفى عن الأنظار، قعد يدعو ربه ” ربنا إنى أسكنت من ذريتى بواد غير ذى زرع” ثم دعا الله، بما أن هؤلاء في وحشة، ولا يزيل الوحشة إلا بشر، فقال ” فاجعل أفئدة من الناس تهوى إليهم” وبما أنهم بغير طعام، قال ” وارزقهم من الثمرات” وبما أنهم في أرض قفر يحتاجون إلى أمن، قال ” رب اجعل هذا بلدا آمنا ” قبل أن توجد مكة أصلا، فلما وجدت بعد ذلك، قال ” رب اجعل هذا البلد آمنا” ولكن كيف أجاب الله عز وجل دعاءه؟ فقد أنبع الماء، وصارت الطيور تحوم في السماء فوقه، وناس من جُرهم من العرب، يقولون عهدنا بهذا الواد ليس به ماء؟

فيأتون ويفاجؤون بالماء فيطلبون الإقامة عند أم إسماعيل، ليبدأ تأسيس أحب بلد إلى الله في العالم، التي قال نبينا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم لها وهو يغادرها مضطرا ” والله إنك لخير أرض الله وأحب أرض الله إلى الله ولولا أني أخرجت منك ما خرجت” وكانت الإجابة الأخرى عندما قال الخليل إبراهيم ” فاجعل أفئدة من الناس تهوى إليهم” فقال الله تعالى ” وإذ جعلنا البيت مثابة للناس ” يثوبون إليه، يأتون ويرجعون، ويشتاقون، فيذهبون ويرجعون، ويشتاقون ويذهبون، وهكذا، لا يطفش أحد من الكعبة، واستجاب الله الدعاء أيضا بالإضافة إلى جعلها مثابة في كل قلب مسلم حنين وشوق إليها، فقال الله عز وجل له بعد ذلك لما أمره ببناء الكعبة ” وأذن فى الناس بالحج يأتوك” وصار الناس يفدون إليها في كل سنة مرارا وتكرارا، يأتونها.

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

تعليق 1
  1. […] دنيا ودين ومع بيت الله الحرام “الجزء السادس” […]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: