الإعلام الرشيد والإرتقاء بالأمة

الإعلام الرشيد والإرتقاء بالأمة

0 13

معلومة تهمك

بقلم / محمد يوسف شعيشع

منذ نهاية الستينات تراجع الإعلام المصرى عن دوره فى الإرتقاء بالوعى الجمعى للشعب المصرى وشعوب المنطقة العربية حين كان متميزا وتخطى حدود مصر الى النطاق الإقليمى فى الوطن العربى وفى افريقيا حين كان كانت الصيحة المدوية تنطلق من القاهرة عبر الأثير ( هنا القاهرة ) ليسمعها القاصى والدانى فى الوطن العربى وكذا ( صوت العرب من القاهرة ) نداء ينصت اليه العرب من المحيط الى الخليج بما كان يوجه به من توعية رشيدة كما كانت الصحافة المتميزة فى مصر تتجاوز حدود مصر الى النطاق العربى والاقليمى وكانت بدايات التليفزيون المصرى مكملة لدور الاذاعة ومالصحافة
كان المبدأ ان هناك اعلامى وهو أما مذيع نشرة أم مقدم برامج يستضيف خبير متخصص أو عالم فى موضوع النقاش
كان الإعلام بشكل عام هو الإعلام الرشيد الذى يسهم فى التوعية اعلام تربوى وطنى تثقيفى ترفيهى تعليمى يسعى لتقدم الأمة وتوعبة الراى العام ودعم مؤسسات الدولة الوطنية ويسهم بالتالى فى دعم الأمن القومى والأمن الوطنى ويسهم فى تحقيق الإستقرار والتنمية
ما نراه اليوم اعلام غير مسيطر عليه وبدون اى ضوابط يسعى الى الهدم احيانا يتبنى البعض من تشكيلته السفاهة وهدم القيم الأخلاقية
لانقاذ اعلام مصر يجب ان يعومد دور الدولة الى اعلام يتبنى البناء من خلال اعادة وزارة الاعلام ويجب ان تكون هناك رقابة رشيدة ورقابة على المصنفات الفنية ويجب التوقف عن تنجيم السفهاء ممن يدعون انهم خبراء فى كل المجالات ويخرجون علينا بالساعات عبر الفضائيات على اعتبار انهم النجوم والحقيقة انهم مدعون
يجب ان يعود الاعلام الرشيد

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: