الاحتباس الحراري (Global warming)

مظلوم الزيات

0 128

معلومة تهمك

الاحتباس الحراري

(Global warming)

بقلم:م/مظلوم الزيات

معلومة تهمك

مقدمة:

إننا سنشهد في القرون المقبلة آثار الاحتباس الحراري الناجم عن استهلاكنا المفرط فيه للطاقة الأحفورية (البترول والفحم)

إن التغير المناخي العالمي هو أمر محتم ولامفر منه بعد الآن

العالم يحتاج إلي العمل من أجل تجنب العواقب الكارثية على مناخ كوكب الأرض

لقد أصبحت ظاهرة التغيرات المناخية علي نحو متزايد عنصرا بارزا في المناقشات العامة حول القضايا السياسية والإقتصادية والإجتماعية ومع ذلك مازال هناك جدل بشأن أسباب هذه الظاهرة ومداها

ماهو الدليل علي أن هناك تغيرات مناخية وإلي أي مدي تعد هذه الظاهرة نتاجا للنشاط البشري

يرد علي هذا السؤل دكتور جيندرا باتشوري أحد الخبراء العالميين البارزين في مجال التغيرات المناخية

وقد ذكر في حديثه إلي محرري مجلة الوكالة الدولية للطاقة الذرية جيوفاني فيرليني وريتو

لقد تلاشي الجدل الذي ظهر في البداية والذي كان مبررا إلي حد ما يسبب عدم وجود دليل هناك

توافق علمي واضح الآن يثبت حقيقة أن النظام المناخي يتغير وقد أوضحت في تقرير أن المرجح جدا أن التغيرات المناخية التي حدثت على مدي نصف القرن الماضي هي للنشاط البشري

ويتضح مدي ظاهرة الاحتباس الحراري

إذا نظر المرء إلي متغيرين ظهرا خلال القرن العشرين. إذا كان متوسط الأحترار العالمي 0.74درجة مئوية وكان مدي ارتفاع سطح البحر ١٧سم إلي جانب ذلك ازدادت أحداث سقوط الأمطار الغزيرة والموجات الحارة والجفاف والفيضانات. إن التغير المناخي ليس بالأمر الذي يحدث بطريقة سلسة فهناك عدة آثار مصاحبة لهذا التغير تزداد حدة وسوف تستمر وهذه كلها أسباب تدعو إلي القلق وعادة مايشار إلي ثاني أكسيد الكربون علي أنه المتهم الرئيس في إحداث التغيرات المناخية فهل هذا صحيح وماهي المصادر الأساسية لثاني أكسيد الكربون وغازات الدفيئة الأخري

من الواضح أن ثاني أكسيد الكربون هو أهم أنواع الغازات الدفيئة وأكبرها تأثيرا ولكن هناك غازات أخري أحدها الميثان تقوم بإحداث تغيرات في المناخ

أما بالنسبه لثاني أكسيد الكربون فإن معظمه ناتج عن حرق الوقود الأحفوري والوقود بشكل عام لكن هناك مصادر أخري مثل إزالة الغابات

ويمكن تلخيص ما سبق

الاحتباس الحراري( Global warming)

ازياد درجة الحرارة السطحية المتوسطة في العالم مع زيادة كمية ثاني أكسيد الكربون وغاز الميثان وبعض الغازات الأخري في الجو هذه الغازات تسمي بالغازات الدفيئة لأنها تساهم في تدفئة جو الأرض السطحي وهي الظاهرة التي تسمي بالاحتباس الحراري

إن زيادة درجات الحرارة العالمية سيؤدي إلي ارتفاع منسوب البحر وتغير ونمط هطول الأمطار من المحتمل توسيع الصحاري المدارية

من المتوقع استمرار انحصار الأنهار الجليدية مع تأثر منطقة القطب الشمالي بصورة خاصة

ومن التأثيرات المتوقعة نتيجة الإنبعاث الحراري

_حدوث كوارث زراعية وفقدان بعض المحاصيل

_احتمال متزايد بحدوث أحداث متطرفة في الطقس

_زيادة حرائق الغابات

_ازدياد الفيضانات لأن أجزاء كبيرة من الجليد ستنصهر وتؤدي إلي ارتفاع مستوي سطح البحر

_غرق الجزر المنخفضة والمدن الساحلية

_انتشار الأمراض المعدية في الأرض

_انقراض العديد من الكائنات الحية

_التقلبات الكثيرة في الجو

وختاما:

سوف تكون هناك حاجة إلي مبادرة سياسية مهمة لفرض ضريبة على الكربون حيث أنه في هذه الحالة فقط يمكن نشر واستخدام التكنولوجيا المناسبة على نحو صحيح كما نحتاج إلي وضع خليط من الساسات يرتبط بالتنظيمات الخاصة بالمباني والإنشاءات والتصميم وتخصيص الموارد لخيارات

ولايزال التقاسم السياسي والشعبي يبحث عن الإستجابة الملائمة لظاهرة الاحترار العالمي

الخيرات المتاحة هي التخفيف من الانبعاثات

التأقلم للحد من الأضرار الناتجة عن الاحترار

واستخدام هندسة المناخ لإبطال الاحترار العالمي

وقعت معظم الحكومات الوطنية وصادقت على اتفاقية كيتو الراجعة إلي الحد من الانبعاثات الدفيئة ومن الحلول المقترحة التقليل من استعمال أي أشياء تسبب انبعاثات الغازات السامة

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: