قصيدة : اثنان

قصيدة : اثنان

0 42

معلومة تهمك

 

بقلم : ياسر أحمد

الآن الآن الآن …
شمس الوحدة والحرمان …
تغرب على أرض العاشقان الولهانان …
فتهيم بهما فى بحر النشوة والوجدان …
تاركة ومخلفة كل الأحزان …
الله الله الله ماأحلى طعم الايمان …
الآن ومن الآن وبعد الآن …
اثنان على الدوام سويا لايفترقان
فى السراء والضراء معا لايختلفان …
على المودة والرحمة يجتمعان ويأتلفان …
الآن ومن الآن وبعد الآن …
مضى مامضى وكان ماكان …
من خير أو شر من خوف وأمان …
يقبلان أو يدبران يأتيان أو يذهبان
الآن ومن الآن وبعد الآن …
فى روح واحدة جسدان سائران …
على درب النشوة والسعادة يخطوان …
الى الغد المشرق يصبوان …
بكل أمل وتفاؤل هما الاثنان …
يدعوان الله بالتوفيق ثم يحلمان …
بالحياة الرغدة الهادئة والاطمئنان
للنعيم المقيم الذى فيه يرفلان …
فاذا ماكان موعد الارتباط وحان …
فقد قدر الله وشاء فآن الأوان …
لحفل زفاف وعقد قران …
لما هما عليه مقبلان …
الآن الآن الآن …
شمس الوحدة والحرمان …
تغرب على أرض العاشقان الولهانان …
فتهيم بهما فى بحر النشوة والوجدان …
تاركة ومخلفة كل الأحزان …
الله الله الله ماأحلى طعم الايمان …

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: