جريمة قتل بشعة بمحافظة مطروح

جريمة قتل بشعة بمحافظة مطروح

0 10

معلومة تهمك

جريمة قتل بشعة بمحافظة مطروح سقطت خلالها سيدة ، بعد أن وقعت ضحية دجال، اشتهر بقدرته على علاج الناس الذين يعانون من «مس من الجن».

متابعة : محمد ماهر

 

 

البداية كانت معاناة السيدة «س.ع.أ»، التي تقيم في مرسى مطروح، من هلاوس، وتكونت فكرة لدى أسرتها بوجود مس جن أو أنها تعرضت لأعمال سحر، ما أثر على نفسيتها ومنعها من ممارسة حياتها بشكل طبيعى، واستمرت معاناتها مما دفع زوجها إلى اصطحابها لأحد الدجالين على أمل أن يخلصها من الأمراض النفسية، ولا يعرف أن نهايتها ستكتب على يده.

حفلة تعذيب الدجال للسيدة بالضرب بأسلاك الكهرباء
وأكد زوج الضحية المدعو «أ.م.أ»، أمام جهات التحقيق، أن زوجته كانت تعاني من بعض الأمراض النفسية منذ فترة وأثرت عليها بحالة اضطراب نفسي، ومع زيادة المعاناه قرر عرضها على طبيب نفسى ومنه إلى طبيب آخر، ولم تكن هناك نتيجة إيجابية، تجاه حالة زوجته، ومع بحثه عن طبيب آخر ليعالجها، من الحالة التى أثرت عليها، أشار عليه أحد أصدقائه الذهاب بها إلى أحد المعالجين المعروف عنهم القيام بفك السحر والتعامل مع الحالات النفسية، ويدعى «م.ر.ح»، 35 عاما، ومعه شخص آخر يساعده.

معلومة تهمك

وخلال جلسة العلاج، فوجئ أن الاثنين قاما بتكبيلها وانهالا عليها بالضرب المبرح لمدة ساعة من التعذيب بدعوى أن ذلك سيؤدي إلى شفائها من مس الجن الذي أصابها.

وأوضح الزوج أنهما إستمرا فى تعذيب زوجته حتى فقدت الوعي تماما، وبعدها خرج الاثنان تاركين زوجته، بحجة أنها نائمة، وأن يتركها حتى تستيقظ، وستتماثل للشفاء، مشيرا إلى أنه عند دخوله الحجرة، وجدها في حالة إعياء شديدة، فاقدة الوعي، ولا تتحرك، وتنزف الدماء، فاصطحبها على الفور لأقرب مستشفى بمطروح.

مباحث مطروح تضبط الدجال
وتلقت شرطة النجدة بمطروح إخطارا من مستشفى مطروح العام باستقبال جثة سيدة 54 سنة، ربة منزل، وتسكن بعزبة الشيخ عطيوة بمدينة مرسى مطروح، وباستدعاء زوجها، وسؤاله عن معلوماته عن الواقعة، أكد إصابة زوجته بمرض نفسي، وهو ما دفعه للجوء لشخصين بمطروح، لعلاجها روحانيا، من مس الجن، بحسب أقواله، وتعدى عليها المتهمان بالضرب بالأسلاك بعد تكبيلها، حتى لفظت أنفاسها الأخيرة بين أيديهم، وتبين أنهما دجالين، وتمكنت الشرطة من ضبط الجناة، وبمواجهتهما اعترفا وأرشدا عن الأدوات المستخدمة في الواقعة، وجرى اتخاذ الإجراءات القانونية ضدهما .

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: