حملة الماجستير والدكتوراة “إقتصاد دولة”

0 501

معلومة تهمك

حملة الماجستير والدكتوراة “إقتصاد دولة”
بقلم /د. زمزم فاروق البنا

تشير أغلب الدراسات والكتابات الحديثة إلى وجود أختلال بين التطلعات المهنية التى يولدها النظام التعليمي لدى خريجيه،وبين فرص العمل المتاحة في سوق العمل ،حيث يعد ذلك من أهم الأسباب الرئيسية لتفاقم ظاهرة البطالة في الفترة الاخيرة خصوصا بطالة عقول الدولة “حملة الماجستير والدكتوراة”،اقتصاد الدولة ومستقبلها العلمى والعملى،

ففي الواقع يبحث “حملة الماجستير والدكتوراة”عن عمل مناسب يحقق لهم المكانه العلمية والعملية ،وايضا يدر عليهم حد ادني من الدخل يكفل لهم حياة كريمة وكعامل مساعد لاستكمال المسيرة العلمية التى بدأت ولم تنتهي بعد ،وحتى ترتقي بهم الأمم،فهم منابر من نور ولكن أين هذه المنابر الآن!
سؤال يطرح نفسه؟

معلومة تهمك

توسل ونداء إلى سيادة الرئيس،كما نرى على مواقع التواصل الإجتماعي فيسبوك وتويتر وغيرها.
“الماجستير-امل-الرئيس”
ف دون فقد للأمل ،كوادر وجدت أمالهم في الأب الروحي لهم ،من دعم نجاحهم وتأمين حياتهم واهتم بقضيتهم منذ تولى الحكم .

سيادة الرئيس “العقول الذهبية” واقتصاد بلادنا ينادى وكله أمل بسيادتكم.
فهل من استجابة وتطيب بقرار يهديء من ثورتهم الطيبة التى استعانوا فيها بالرقي والتحضر كما عودتهم ،وقاموا بالنداء إلى سيادتكم من خلال الكلمات الطيبة والامل المتجدد في دعم سيادتكم لقضايا الشباب .

نحن أمام امل انبعث كشعاع الشمس أمام أعين اقتصادنا المتحرك “حملة الماجستير والدكتوراة”
ومن موقعنا نخاطب سيادتكم وبناء على طلب حملة العلم ،بالتكرم بالاستجابة والاستماع إلى مطالبهم وحقهم في الحصول على عمل مناسب في مؤسسات دولتهم الكريمة .

مادة (23)
تكفل الدولة حرية البحث العلمى وتشجيع مؤسساته، باعتباره وسيلة لتحقيق السيادة الوطنية، وبناء اقتصاد المعرفة، وترعى الباحثين والمخترعين، وتخصص له نسبة من الإنفاق الحكومى لا تقل عن 1% من الناتج القومى الإجمالى تتصاعد تدريجيًا حتى تتفق مع المعدلات العالمية. كما تكفل الدولة سبل المساهمة الفعالة للقطاعين الخاص والأهلى وإسهام المصريين فى الخارج فى نهضة البحث العلمى.

فكما نصت المادة ٢٣بتشجيع وحماية البحث العلمي ورعاية الباحثين والمخترعين ،فهل لنا أن نرى قرار من قائد الشباب في الدولة ،سيادة الرئيس والأب الروحي ،بتعين منابر العلم والباحثين في مؤسسات الدولة….

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: