مشاعر مضطربة

0 13

معلومة تهمك

مشاعر مضطربة

باسم عبيد
هذه هي حياتنا تبدأ متشبعة بتعاليم سامية وقيم إجتماعية راقية ثم تأتي التجارب لتمتحن قوتنا علي التمسك بما غرس فينا منذ الصغر قد ننجح في الاختبار ولكننا نخرج منه منهكون القوي . فمن تمسك بالإخلاص والوفاء لغيره تعرض للأذي النفسي حينما تم هجره . ومن بحث عن الأمان ذاق مرارة الألم حينما تعرض للخذلان . في كل تجربة نمر بها يدركنا الألم النفسي والقلق الشديد الذي يقودنا الي الشعور بالفراغ كنتيجة حتمية لفقدان الثقة والأمان لتتكون لدينا صورة مشوشة عن الأخرين وعن أنفسنا ليجتاح نفوسنا كرب شديد يؤدي الي الأحتراق النفسي الأمر الذي يجعلنا نحيا في شعور دائم من القلق والتوتر والكآبة . نبتعد عن الجميع فجأة ونعتنق العزلة الي أن يصيبنا الرهاب الإجتماعي نحاول جاهدين التغلب علي كل المشاعر السلبية التي تركتها تجاربنا السابقة والنهوض مرة أخري ولكن هيهات ما نعود للخلف والتقوقع مرة أخري داخل أنفسنا فما زالت تلك المشاعر السلبية قابعة بداخلنا حاضرة دائما في مخيلتنا وكيف نبدأ من جديد والنفس مليئة بالتوتر والقلق والكآبة ؟!
كيف نستطيع أن ننهي عزلتنا ونحن لا نعلم نتيحة التجارب التي قد نخوضها مستقبلا ؟!
نستطيع أن نتحرر من كل هذه التساؤلات إن استخدمنا في حياتنا الشك الإيجابي عن طريق إخضاع الأفكار والمشاعر بصفة دائمة للإختبار لنتحقق منها بإنفسنا .
لنصل بالشك الإيجابي الي الإيمان واليقين مجنبين أنفسنا القلق والتوتر الدائم مبتعدين عمن يثبت عدم جدارته بمشاعرنا أو بالقرب منا . كما ينبغي ألا نغفل عن ضرورة مهمة للوقاية من الألم النفسي والمشاعر السلبية التي تخلفها تجاربنا ألا وهي غمر كل ما نخوضه من تجارب بمشاعر المحبة والخير والعطاء.
لنقي أنفسنا من شر الخذلان وفقدان الثقة علينا أن نضع من يشغلون افكارنا و من تتجه لهم مشاعرنا وكذلك من نوجه لهم سلوكنا موضع الأختبار ولمزيد من الوقاية يجب أن يكون جوهر كل أفعالنا وعلاقاتنا الأجتماعية هو المحبة التي تقود الي الخير الذي يقودنا بدوره الي العطاء
الذي لا يرجو شئ ولا ينتظر مقابل هكذا تطمئن قلوبنا وتنعم نفوسنا بالسلام .

  • كتب /باسم عبيد

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: