قصة واقعيّة( عن رحيل الأب وإبتعاد الزوج وقسوة الأخوات)

قصة واقعيّة( عن رحيل الأب وإبتعاد الزوج وقسوة الأخوات)

0 29

معلومة تهمك

قصة واقعيّة( عن رحيل الأب وإبتعاد الزوج وقسوة الأخوات)
ـــــــــــــــــــــ
بقلم الشاعر / أحمد دهب.

*** البداية ***
………………….
فتاة جميلة الروح الحب أبيها وكل خيالها **
تنظر الحياة بلون الطيبة
بروعة طبيعتها **
كانت بحضن أبيها تسكن
بجانب أخواتها **
إذا خرج اللفظ يخرج
بالكرم من أدبها **
ترعرعت وإزداد الحلو
وها هنا قد أتى عدلها **
بحلو اللسان جاء نصفها
ودق الباب ورحبوا وتأملها **
الضيف !! رأى الأخلاق والجمال في قلبها وروحها **
هي!! الراحة سكنت قلبها وأصبح هو أملها **
إستقرت معه بمكان آخر
ما أهو أيضا منزلها **
لأنها أصبحت زوجته
وهو لها زوجها وأمنها **
يا حسرتاه الحقد ملئ قلبه وأصبح هو عدوها **
الزوج !! تركها وحيدة بعدما اكتفى بحنانها ودمر قلبها **
الزوجة!! مات أبيها وهي الأخت والأم ربت كل أخواتها **
يا خسارة الحب والحنان
لما اتبدل بقسوة وعنف من أبناء أمها **
والزوج تركها معلقة بحبال ذابت مكانها **
حتى الأخوة تركوها منفردة منعزلة كل هذا لأنها مؤمنة بربها **
أمانيها أن تربي أبنائها
وعند الكبر يفتخروا بها **
أهذا حال الدنيا أم هذا عندما رحل أبيها وفقدت وعيها **
برحيل الحنان والعطف من أبيها وأصبحت في الدنيا تعيش فقط بروحها **
إنتهت القصة وأتمنى أن تميل القلوب من أخواتها ويحنوا عليها وبها **
مع مراعاة ظروفها والدنيا تقسوا بها هي وأبنائها **
………………….
النهايــــــــــــــــة

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: