والله لسه بدري والله يا شهر الدروس

0 13

معلومة تهمك

والله لسه بدري والله يا شهر الدروس
كتب محمود مليجي سليمان

قبل شهرين يهل علينا هلال الدروس الخصوصية.
قبل أكثر من ستين يوم من بدء الموسم الدراسي.

لماذا انطلق مارثون الدروس الخصوصية؟
لماذا تتسابق الأسر في سباق جديد بحجز مقاعد الدروس الخصوصية لأبنائهم؟
الشوارع ممتلئة بإعلانات جديدة وسائل التواصل الاجتماعي فيها كل جديد عن حجز الدروس الخصوصية

معلومة تهمك

اسماء ما أنزل الله بها من سلطان.

هذا اطلق علي نفسه الأسطورة وذاك اطلق علي نفسه الهضبة واخر البروفيسور والعجيب ابن سينا.

أولياء الأمور يعيشون الآن في اليقظة كابوسا جديداً يستنزف
جيوبهم من اليوم وحتى بدايات الصيف المقبل.

العجب العجاب!!!
الدروس الخصوصية بدأت فى الوقت الذى تؤكد فيه وزارة التربية والتعليم انتهاء أزمة الدروس الخصوصية وتهدد بمعاقبة كل مدرس يتعاطى الدروس الخصوصية!!!

الوزارة والنظام التعليمى فى مصر هما السبب الرئيسى فى تفشى ظاهرة الدروس الخصوصية إلى جانب طمع وجشع وبعض المدرسين “اقول بعض المدرسين ” ليس تعميم الكل

علينا بمحاسبة هؤلاء المدرسين حيث يجمعون الملايين من الطلبة بدعوى أن من يبدأ معهم الدروس الخصوصية سيحصل على أعلى الدرجات، وأن من لا يحجز مكانه من الآن لن يجد له مكاناً فى الدروس الخصوصية لهذا العام.

دعاية تملأ الشوارع على الجدران وأعمدة الإنارة وبأساليب ملفتة للنظر يستخدمها محترفو الدروس الخصوصية يراهنون على جذب الطلاب قبل حوالى شهرين من بدء الموسم الدراسى، لإفراغ جيوب أولياء الأمور، خاصة مع الارتفاع المتتالى فى أسعار الحصص، ومع الأسف الشديد فإن أولياء الأمور يستسلمون لتلك الألاعيب خوفاً من فشل أبنائهم فى الدراسة وكابوس الثانوية العامة الذى يراود الجميع.

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: