شرح وتوضيح بين التلميح والتصريح

0 29

معلومة تهمك

شرح وتوضيح بين التلميح والتصريح

بقلم / ياسر أحمد
ربما يلقى اليك أحد أقاربك أو أحد جيرانك أو أحد زملائك فى العمل بكلمة بسيطة لاتأبه لها ولاتلقى لها بالا فتكون فيها نجاتك لو استمعت اليها وأنصت وأخذتها بعين الاعتبار وربما تكون فيها نهايتك لو أغفلتها أو تغافلت عنها برضا نفس وعن طيب خاطر مغمضا عينيك عنها طواعية ومصدقا كذبتك التى قمت بكذبها على نفسك فى حينها فتأصل لها حتى تصبح فى قرارة نفسك حقيقة راسخة فى دولاب حقائقك المزيفة وأدلتك الفارغة وبراهينك الواهية وكما أن أقسى أنواع الاعاقة هى الاعاقة التى يقوم الانسان باعاقتها لنفسه بنفسه فان أخطر أنواع الكذب هو الكذب الذى يكذبه الانسان على نفسه هروبا من الواقع المزعج ونأيا بنفسه عن التصادم المؤلم معه وانتحاءا وانزواءا وانطواءا بها بعيدا جدا عن الحقيقة العارية فالهروب من المشكلة يجعلك تظل تهرب منها حتى تموت ومواجهتها يجعلك تتغلب عليها حتى ولو أدى ذلك لأن تموت ولعلها تكون شعرة دقيقة جدا هى التى تفصل بين الانسان وبين الاستطاعة فاما ألا يقدر وامأ ألا يريد وليس أسهل فى هذه الحياة من الركض والهروب بعيدا عن المشكلة وصخبها وضجيجها وجلبتها مع التأجيل التراكمى للمواجهة المرتقبة معها يوما بعد يوم وعاما بعد عام حتى تحين اللحظة الحاسمة لحظة دفع فاتورة أخطاء الانسان المتراكمة والمتراكبة على مدار سنين عمره أو لحظة تصفية الحسابات ودفع فاتورة أخطاء العمر بقيمتها الباهظة والمبالغ فيها جدا بكل الفوائد المتأخرة عليها دون تأخير ولاتأجيل وعلى حين غفلة من أمر ذلك الانسان فلقد دقت ساعة الحسم وتوقفت عقارب الساعة عن الدوران لتقوم بلدغ هذا الانسان المتكاسل والمتخاذل طوال حياته طوعا أو كراهية ولعلها عودة من جديد الى مفهوم دوائر الثقة والحيدة والنزاهة فى أى مجال من المجالات تلك الدوائر التى تشبه المدرات الالكترونية فى ذرة المادة والتى تبدأ من المدار الخارجى الذى يحدد التفاعلات الكيميائية للذرة ورويدا رويدا وبالتدريج المدار تلو الآخر حتى الوصول الى المدار الأول حول النواة التى تمثل بالنسبة للذرة الحرم الآمن لها والتى تحدد التفاعلات النووية بالنسبة لها وهكذا مستويات الثقة التى تتنامى من المستوى الخارجى الأول وحتى بؤرة الحقيقة المطلقة التى ليس بعدها من حقيقة الا بين يدى الله عز وجل فكلما ازدادت الثقة فى الانسان وكلما طغت على الناس نزاهته وسمعته الطيبة وسيرته الحسنة كلما تمكن من اختراق مستويات الثقة هذه من الخارج الى الداخل الواحد تلو الاخر فتزداد معرفته ببواطن الأمور ويتنامى المامه بالحقائق الكامنة والأسرار الخفية والمعلومات الدفينة وهكذا يتمايز الناس ويتفاضلون عن بعضهم البعض فى هذه الحياة عن طريق فيض المعلومات السائلة والمتدفقة أو كنز المعلومات الذى أشار اليه الرئيس عبد الفتاح السيسى أثناء افتتاحه لمجمع اصدار الوثائق المؤمنة بالعاصمة الادارية منذ حوالى 3 أشهر وكما أن لكل شيئ مأمن ومكمن المأمن هو موطن الأمن والأمان والطمأنينة والمكمن هو موطأ الحساسية والخطورة والحذر لذلك الشيئ فقد أشار سيادته الى أن كنز المعلومات هذا يعد سلاحا ذو حدين فعلى قدر حيويته وأهميته البالغة وقدرته على حل المشاكل وتذليل العقبات أمام المواطنين أثناء قضاء مصالحهم على قدر خطورته ودماره الشامل اذا ماتم اختراقه فلم يتم الحفاظ على حرمته وقدسيته وسريته البالغة بصدد تسرب أى من هذا الكم الهائل من المعلومات أو البوح بأى من هذا الخضم الهائل من أسرار الناس وخباياهم اذن فهو كنز المعلومات كلمة السر للقرن الحادى والعشرين ففى البداية كانت الحروب على الأرض ثم كانت على مصادر النفط ثم أصبحت على المياه أما فى المستقبل القريب فسوف تكون على فيض المعلومات هذا وتذكرت فاتورة الاصلاح التنموى الشامل والكامل الذى قام به النظام الحالى على مدار 7 سنوات هى جل عمر ثورة الثلاثين من يونيو والتى تعد الفاتورة الأعلى والأغلى فى تاريخ مصر الحديثة على الاطلاق منذ تأسيسها على يد محمد على منذ قرنين من الزمان والتى تعد كلمة السر أو كلمة المرور الى مصر الجديدة الجمهورية الثانية والتى نحن على أعتابها الآن بالفعل فلعلها المعلومة حجر الأساس والركن الركين لمنظومة الأداء الأمنى والعسكرى ولعلها الكلمة وأمانة الكلمة الكلمة التى تعد الشرط الأساسى للحصول على المعلومة وتداولها والاستفادة منها الكلمة التى أوحى بها الروح الأمين حين نزل بها على قلب خاتم الأنبياء والمرسلين ليكون من المنذرين بلسان عربى مبين

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: