المختطفون 

أختطاف جزء من شخصيتنا

0 6

معلومة تهمك

المختطفون 
————-
بقلم د. ايهاب ابو العنين

لم نعد بشر أسوياء ، ولم نعد ننتمي إلي جيل يستطيع أن يعيش حياته كما يريد ، لقد أصبحنا مختطفين كليا ، قيود مجتمعية وأسرية تختطفنا ، مهام العمل الشاقة تختطفنا ، واجباتنا نحو الأخرين تختطفنا ، الظروف المادية المحيطة بنا تختطفنا ، السعي والأجتهاد نحو توفير متطلبات بيوتنا تختطفنا ، كل شئ من حولنا يسعي جاهدا في أختطاف جزء من شخصيتنا ، من راحتنا ، من وقتنا ، من سعادتنا ،،،،،
– دائما ما كنت أعتقد أن الموت هو الشئ الوحيد الذي يخطف أرواحنا ، ولكن الصدمة أن حياتنا بالكامل أصبحت مختطفة وقبل حتي أن يخطفها الموت !! ، فيأتي الموت علي أجساد خاوية هامدة ماتت من بضع سنوات بسبب عوامل الحياة والتي أقحمناها في ذواتنا فأكلتنا ،
– لم نعد بشر أسوياء ، أصبحنا بالكامل مصيرين ، لا نستطيع حتي أخذ ثوان للأعتراض ، للتفكير ، فالكل في عجلة ، والكل يتسارع ، يتصارع ، من أجل اللحاق بركب الحياة المزيف و ما هو إلا تابوت نقبع فيه بأيدينا ، بل ونغلق علي أنفسنا أخر ذرة هواء ممكن أن تنعشنا أو تنقذنا ، أو تعيد الروح لأجسادنا التي أصبحت باليه ، جثث تتحرك فقط دون حياة ، جثث تتحرك من أجل قوانين بشرية غبية ، وللأسف فاتورة العودة مكلفة جدا جدا جدا ، وكلما زادت تلك الفاتورة قلت رغبتنا في العودة للحياة ، فنكمل في طريقنا ، مثل الفأر الذي دخل متاهه جحا باحثا عن باب الخروج ، فالباب أمامه ، ولكنه لا يراه ، أو لا يريد أن يراه ، فالأصوات داخل هذا البيت تناديه أرجع يا أيها الفأر فهذا موطنك ، فإذا خرجت هلكت ، أو هكذا يتخيل أو يتصنع تلك الأصوات في رأسه ، ويقنع نفسه أن متاهه جحا هي النعيم ،

– كثيرون منا مثل ذلك الفأر المسكين ، نخاف أن نخرج من متاهتنا ، مستسلمون لتلك الأصوات من حولنا ، مستسلمون لتلك القواعد والقوانين و البرتكولات الحديثة ، نخاف من التخلص من تلك القيود ، القابضة علي عقولنا ومسيطرة علي قراراتنا ، ما بين العيب في المضي عكس التيار ، أو أنك مذنب أن خالفت سياسة القطيع …

معلومة تهمك

الخلاصة
١- لن تعيش أكثر من عمرك ولا أقل .
٢- لا تمت قبل مماتك ، أحيا كما يجب أن تحيا .
٣- لا تدخل مكان لا تعرف كيف ستخرج منه.
٤- ما يؤثر علي قراراتك ضعه خلف ظهرك .
٥- القليل يحيا ، والكثيرون لا يعيشون .
٦- لم تخلق لتقيد بقيود ، خلقت لتنعم ، فلتنعم .
٧- أسوء شئ ان يكون أمامك طريق نجاتك وتتجه للطريق المعاكس .
٨- قل لجحا أنك لست فأر ، لن أدخل متاهتك ، أغرب عن وجهي .
٩- قد تخسر أن خضت تجربة جديدة ، ولكنك حتما ستخسر أن بقيت بمكانك .
١٠ – الحياة خلقت من أجلك ، فلا حياة بدون وجود الأنسان .
🌹🌹🌹
#ماوراءالنظارة
🖊ايهاب ابو العنين

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: