الحلقة التاسعة من كتاب شهداء الواجب فى حرب مصر ضدالارهاب

الشهيد البطل عقيد أركان حرب محمد سمير ادريس

0 12

معلومة تهمك

الحلقة التاسعة من كتاب
شهداء الواجب فى حرب مصر ضدالارهاب
توثيق د. أحمد على عطية الله
الناشر دار النوارس للطباعة والنشر
الشهيد البطل عقيد أركان حرب محمد سمير ادريس
لقبه الارهابيون بلقب “نيرون”
بطل آخر من أبناء مصر.. من أبطال القوات المسلحة الذى صدق ماعاهد الله عليه فصدقه الله وعده.. بطل أوجع التكفيريين واذاقهم الويل .. أخبرهم من يكون المقاتل المصرى الذى شهد له رسول الله يأنه خير أجناد الأرض .. أخبرتهم يطولته وشدة بأسه أن رمال سيناء الطاهرة لن تكون ابدا مهدا لهم بمارسوا عليها ضلالهم وخستهم ونذالتهم لأبناء وطنهم .. قصتنا الآن عن ابن بار من ابناء مصر عاش وترعرع بمحافظةالغربية ومدينة طنطا بالتحديد
ونفسح المجال هنا لوالدة البطل الشهيد لتحدثنا عن فلذة كبدها فتقول :
بسم الله الرحمن الرحيم ولاتحسبن الذين قتلوا فى سبيل الله امواتا بل احياء عند ربهم يرزقون – صدق الله العظيم
أبدأ كلامى عن ابنى الشهيد بطل مقاتل عقيد اركان حرب محمد سمير ادريس باحب الكلمات اليه وهى: اللهم انى احتسب اجرهذا العمل عندك فاكتبه اللهم لي فى ميزان حسناتى وارفعنى به درجه وحط عنى به خطيئة .. اشهد ألا اله إلا الله وان محمداً رسول الله كلمة عليها نحيا وعليها نموت وعليها نجاهد فى سبيل الله وعليها نلقي الله.الله اكبر.الله اكبر .الله اكبر .هكذا تعلمت وهذا مبدأى الى ان ترفع روحى الى بارئها بالشهادة ان شاء الله بدون رياء ولا مزايدة
محمد هو اكبر ابنائى وكان منذ صغره وهو هادئ الطبع وكان يحب ممارسة الرياضة واصبح بطل من ابطال نادى طنطا الرياضى وحقق الكثير من المراكز المتقدمه علي مستوى الجمهوريه فى لعبتى .الجمباز.والكارتيه وكان طالب خلوق ملتزم فى جميع مراحل تعليمه وحصل علي الثانوية العامة من مدرسه النصر الثانويه بمجموع 95%
وكان منذ صغره شديد التاثر بالجيش المصري ورجاله الابطال وقارئ لجميع بطولات اكتوبر واتذكر عندما ذهبنا فى زيارة لموقع تبة الشجرة بصحبه والده عليهم رحمه الله فكان مهتم بجميع تفاصيل الموقع وكان يحاور المرشد حتى انهى حواره معه باخذ حفنه من رمل سيناء وتمنى الشهادة علي رمالها.. محمد من مواليد الاسكندريه٢/٧/١٩٨٠ التحق بالحرببه عام 1997وشهد له جميع زملائه وقادته بحسن الخلق والالتزام وكان متفوق علمى ورياضى وتخرج عام 2000دفعه 94 حربية التى تعرف بدفعة القرن (دفعه المشير احمد اسماعيل على وزير الحربية فى حرب اكتوبر ) والتحق بسلاح المشاة و الصاعقة وكانت اول خطوات السعى للشهادة .. وتقلد العديد من المناصب الهامه فى اماكن حيوية ومختلفة فى جميع وحدات القوات الخاصه .. حصل علي العديد من فرق القوات الخاصة :
*فرقه القفز الأساسية
*فرقه الصاعقة الاساسية والراقية
*فرقه القفز الحر
*فرقه قادة قفز
*فرقه مقاومة الا رهاب الدولي
*الغطس فى دوائر مغلقه (الضفادع البشرية)
*الخدمة بالوحدة 777مقاومة ارهاب دولي
*حصل على درجة ماجستير العلوم العسكرية اركان حرب من كلية القادة والأركان ونظرا لتفوقه فى كليه القادة كان ممثلا لجمهوريه مصر العربية فى وفد رفيع المستوى الي كلية القادة والاركان بالمغرب العربي الشقيق.
وكانت له بصمات واضحه ومضيئه اثناء ثورة يناير2011 نظرا لتكليفه بحماية وتامين جميع المنشئات الحيوية والمحاور الرئيسيه بالاسكندرية. وبحلول عام 2013 قام بتقديم اكثر من 10 طلبات للنقل للخدمه فى ارض الفيروز وكانت تقابل بالرفض من القيادات نظرا للمنصب الحساس الذى يشغله ولكنه كان مصرا علي النقل.. ومع استشهاد زملاء له الواحد تلو الاخر ازداد اصراره علي النقل حتى تمت الموافقة عليه .. وكان فى قمه سعادته وهذا بشهادة من كانوا معه وكان له بصمات وجولات عديدة ومميزة ويشهد له الجميع بأنه كان صاحب قلب جسور وكان لايخشي الا الله وكان اسد فى المداهمات واسماه التكفربين “نيرون” لما سببه لهم من ذعر ورعب .. وقامت القيادة خلال 6 شهور بتكريمه 3 مرات من القائد الاعلي للقوات المسلحه , ورغم كل هذا التاريخ لا نزكيه علي الله إلا أن رغبته كانت شهادة خالصة لوجه الله بدون رياء ولا مزايدة فكرم ولدى وزف الي خالقه فى مشهد وقف عنده الزمن احترام واجلالا للقائد الجسور فى يوم اضيئت فيه الارض والسماء فى ذكرى مولد رسول الله صلى الله عليه وسلم اثر انفجار لغم بالمدرعه التى كان يستقلها بعد الانتهاء من مداهمة لاخطر البؤر الارهابيه يوم ١١/١٢/٢٠١٦ وكان الشهيد مقيما لكل شعائر الله صلاة وصوم فرض ونوافل وكان باراً بعائلته عطوف علي اخوته واصلا لرحمه محبا لزملائه ودفعته وجنوده وكل من تعامل معه سلام الله عليك حتى اللقاء
واستشهد وهو صائم لانه ماكانش بيطلع مداهمة او تأمين كماين الا وهو مصلي وناوي الصيام وده بشهادة المقدم الذى كان معه في المدرعة
والشهيد كان متزوجا ولديه ثلاثة ابناء
الحمد لله استقبلنا خبر الاستشهاد بنفس راضية لانه كان يسعي لها ويطلبها في كل وقت وطلب مني الدعاء له بالشهادة خالصة لوجه الله وانا في الحرم المكي .. ونالها.. وهو في عمله فداءاً للوطن فهو فخر لنا وتاج فوق الرؤوس
استشهد في سيناء للدفاع عنها وعن مصر ودفن بمسقط أسه في كفر مسعود مركز طنطا غربية
تم تكريم اسم الشهيد من السيد رئيس الجمهورية وتم تكريم والدة الشهيد من السيد رئيس الجمهورية كام مثالية لشهداء الجيش.. وتحيا مصر
اقرر والدة الشهيد بالموافقة على النشر

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: