توقيع اتفاقية شراكة بين وزارة المرأة والأسرة وكبار السن والكنفدرالية الألمانية لتعليم الكبار

0 1

معلومة تهمك

 

متابعة عبدالله القطاري من تونس 

 

وقّعت السيدة إيمان الزهواني هويمل، وزيرة المٍاة والأسرة وكبار السن، رفقة السيدة دنيا بن ميلود، مديرة المكتب الإقليمي للكونفدرالية الألمانية لتعليم الكبار، اتفاقية شراكة متعلّقة بالنهوض بالأسر ودعم مشاركتهم في التنمية في المجال الثقافي والاجتماعي والاقتصادي المستدام ومقاومة الفقر والأسباب المؤدية له وخاصة الأمية والوقاية من مخاطر الارتداد إليها.

 

معلومة تهمك

وتنصّ اتفاقية الشراكة على تنفيذ برنامج “التربية على المواطنة”، الذي يتضمّن جملة من المحاور والأنشطة التي تمّ الاتفاق بشأنها والمنصوص عليها بالبرنامج التنفيذي والمتمثّلة في دعم قدرات ممثلي الوزارة على المستوى الجهوي وممثلي الهياكل غير الحكومية بخمس ولايات (القيروان وجندوبة والقصرين وسليانة وتطاوين)، وتثقيف وتوعية وتكوين الفئة المستهدفة بمناطق التدخل.

 

كما سيتمّ بمقتضى الاتفاقية تنظيم مسابقة أحسن برنامج تنفيذي لدورات التكوين والتحسيس والتوعية بالولايات الخمس المعنية بالبرنامج، وتنظيم ورشة عمل عن بعد للتعريف بالمشروع على المستوى الوطني، إلى جانب دعم الوزارة لإعداد خطة عمل وطنية لضمان ديمومة البرنامج وتنظيم ورشة عمل لعرض خطة العمل الوطنية بمشاركة مختلف المتدخلين.

 

ويرمي برنامج “التربية على المواطنة” إلى تكوين مجموعة من المكونين من ممثلي الوزارة والمجتمع المدني عن كل ولاية معنية بالبرنامج ومزيد التشبيك والشراكة بين الهياكل الجهوية الحكومية والمجتمع المدني.

 

كما يهدف إلى تنفيذ أنشطة التوعية والتثقيف والتكوين المبرمجة في إطار برنامج التربية على المواطنة وتثقيف وتكوين 100 مواطن في إطار البرنامج بكل ولاية في مجالات إعداد الشباب للحياة الزوجية والتربية الوالدية ودعم ثقافة الحوار ودعم الترابط بين الأجيال والوقاية من السلوكات السلبية والوقاية من العنف الأسري، والتربية على ترشيد استهلاك المياه والتربية المالية.

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: