تونس ما قبل الثورة وبعدها

تونس

0 4

معلومة تهمك

من تونس كتب الأديب صلاح الورتاني

تونس ما قبل الثورة وبعدها

عرفت البلاد التونسية عدة تقلبات سياسية واجتماعية وثقافية قبل ثورة 2011 وبعدها ..
قبل الثورة كان اقتصاد البلاد يتحصل على نمو يصل حتى خمسة بالمائة وكان الأمن مستتبا ليست هناك جرائم ولا اغتصاب ولا سرقات الأمن الجمهوري منتشر في كل مكان سياسة البلاد في قبضة من حديد بيد الرئيس الراحل زين العابدين بن علي الذي كان يدير دفة الحكم إلى جانب وزراء ومستشارين أكفاء ..
مشكلة تونس في تلك الفترة من حكم الرئيس الراحل عرفت حيفا من طرف عائلة ليلى بن علي الذين صالوا وجالوا وسيطروا على الأراضي والممتلكات بغير وجه حق مما أدى إلى غليان شعبي كبير هز البلاد من شمالها إلى جنوبها تم بموجبه هروب الرئيس أو تهريبه للأراضي السعودية وحلت بعده ثورة الياسمين ..
بعد هذا سنأتي على العشر سنوات من ثورة الشعب التي ركب عليها حزب الإخوان الذين جاءوا من وراء البحار من بريطانيا التي كانت تؤويهم واستولوا على السلطة في البلاد وعاثوا فيها الفساد طوال العشر سنوات الماضية بحكم أنهم يرعون الإسلام وحقوق الفرد ولكنهم سرعان ما انقلبوا ونهبوا خيرات البلاد ومقدراتها حزب النهضة الإخواني الذي تسلل إلى مفاصل الدولة ومؤسساتها وافتك السلطة في جميع المجالات حتى برلمان الشعب لم يسلم من نهمهم ..
في هذه السنوات العشر سنوات الجمر من حكم الإخوان عرفت تونس الاغتيالات السياسية والأمنية وتفشت فيها جميع المفاسد من نهب للخيرات والاغتصاب وجلب المخدرات وتعددت الجرائم بشتى أنواعها ..
أما عن سرقات الخزينة العامة للبلاد حدث ولا حرج من طرف قيادات حزب حركة النهضة الذين استولوا على كل أموال القروض والهبات الدولية وأموال المجموعة الوطنية ولم يكفهم هذا بل ساهموا في جلب عديد المستثمرين الأجانب لبلادنا لخدمة مصالحهم وسلب مقدرات البلاد وثرواتها الطاقية والأراضي الدولية التي باعوها وقبضوا ثمنها ..
وجاءت الإنتخابات الرئاسية سنة 2019 التي كانت الفيصل في حكم الإخوان حيث اعتلى سدة الحكم الرئيس الحالي قيس سعيد الرجل النظيف الشريف الذي أحبه الشعب وأحب هو الآخر شعبه وبدا يفكر عن كيفية مخرج للبلاد من أزمتها الحالية الخانقة وانهيارات على كل الأصعدة وخاصة الاقتصادي والاجتماعي والصحي ..
وحان اليوم الفاصل في حكم الإخوان يوم 25 جويلية ذكرى عيد الجمهورية حيث هبت جموع الشعب لتزيح حكم الإخوان .

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: