الاعلام رسالة سامية وهكذا تكون

تعرف على رسالة الإعلام

0

معلومة تهمك

الاعلام رسالة سامية وهكذا تكون
كتب د/ عبدالعزيزسالم الغنيمي مدير القسم الدولى

مقدمة عن الإعلام
الاعلام رسالة سامية وغاية فى الاهمية لخدمة الانسانية وان لم تكون هكذا فلا خير فيها ولا فائدة مما تقدمه من اعلام ان لم يكن هذا الاعلام من اهم اهدافه واعظمها الاحساس بمعاناة الناس ومشاركتهم فى التخفيف عنهم هذه المتاعب والمعاناة فلا خير فيما تقدمه من رسائل غير هادفة ان لم تكن هموم الناس ومشاكلهم والبحث لها عن حلول هى رسالتهم ومن اصحاب الرسائل الهادفة والمعنى بمشاكل الناس وهمومهم وخاصة الاطفال وذوى الاحتياجات الخاصة المذيع العراقى والاعلامى المخضرم الاستاذ احمد الحسن اعلامى برتبة انسان ذو قلب اخضر

الإعلام المميز قديماً
فمنذ قديم الزمان وفي ايام الطفولة الجميلة كنا نشاهد المصباح السحري الذي يحقق احلامانا.. لكن هذا الموضع كان مجرد وهم.. فكيف بهذه الاوهام تتحول الى حقيقة عن طريق اعلامي مميز استطاع ان يحمل على عاتقة كل احلام الطفولة المعذبة وتحقيقها عن طريق برنامج انساني مخصص لشريحة الأطفال الأيتام والمرضى وهنا اتحدث عن الاعلامي المتالق احمد الحسن وبرنامج اول حلم الذي استطاع خلال ثلاث مواسم اسعاد مايقارب ٤٠ طفل وتحقيق كل احلامهم البرئية وادخال الفرحة في قلوبهم استطاع احمد الحسن من خلال برنامجة ملامسة قلوب اغلب العوائل في العراق وخارجه بعد تحقيق نجاح كبير ومشاهدة عالية في كافة المواقع وايضا الحصول على عدة جوائز

معلومة تهمك

مساهمة البرنامج فى العلاج
ساهم البرنامج بعلاج اكثر من طفل وايضا ممارسة بعض الاطفال هوايتهم المفضلة مثل كرة القدم مع نادي احلامهم وغيرها من الاحلام
والشيء الذي ميز البرنامج هو الدعم المعنوي الكبير الذي يقدم للطفل دون الانتقاص منه وايضا مشاركة اغلب مشاهير العراق في فرحة الطفل وهذا الشي الذي يسهم بتكافل الاجتماعي والاحساس بالاخر فهكذا تكون رسالة الاعلام الحقيقة متمنين التوفيق الدائم للبرنامج في موسمه الرابع
وكل الاحترام للاعلامى الانسان احمد الحسن على كل ماقدمه لاطفال العراق وابنا وطنه فلاخير فى من لم يحمل هموم الناس بقلبه ليبحث لها عن حلول وهكذا تكون رسالة الاعلام السامية

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: