ذكريات من عاصروا الحادى عشر من سبتمبر 2001

0 1

معلومة تهمك

ذكريات من عاصروا الحادى عشر من سبتمبر 2001
متابعة د. أحمد على عطية الله
الآن وفى الذكرى العشرون للمحنة الرهيبة التى تعرضت لها الولايات المتحدة التى كانت فى ذلك التوقيت القوة العظمى الوحيدة والمنفردة على كوكب الأرض وهى تعرض رموزها الأقتصادية ممثلا فى برجى التجارة العالمية والعسكرية متمثلا فى مبنى وزارة الادفاع الأمريكية البنتاجون نفسه والسياسية ممثلة بالبيت الأبيض لهجوم مباغت من قبل تنظيم القاعدة الذى شكلته ودعمته بالمال والسلاح الولايات المتحدة لحرب الروس واضعافهم على الأراضى الأفغانية ونجحت الهجمات فى تدمير الرمز الأقتصادى كلية بطائرتين مدنيتين أنطلقنا من المطارات الأمريكية
وتدمير مبنى البنتاجون جزئيا بتحطم اححدى أجنحه الخمس بفعل طائرة أخرى فى حين فشل تدمير الرمز السياسى بعد أن فطن المسؤلين بالولايات المتحدة الى أنه هو المستهدف الثالث فاسقطت الطائرة المتجهة فى خط مستقيم نحوه بمنطقة غابات على بعد عدة كيلو مترات منهواسقطت الطائرة بمن تحمله من ركاب .
وقد خلفت تلك الهجمات الإرهابية في واشنطن ونيويورك نحو 3 آلاف قتيل وآلاف المصابين.
ونتتبع ذكريات بعض من عاصروا تلك الحادثة من بين الأمريكان ومنهم السيدة ميشيل أوباما حرم الرئيس الأسبق اوباما التى كتبت اليوم السبت منشورا على صفحتهاعلى الفيس بوك بهذه المناسبة جاء به:
قضيت صباح الـ 11 من سبتمبر مع بناتي، وكان ذلك هو أول يوم تتوجه فيه ابنتي “ماليا” إلى حضانتها، وكان ذلك حدثا مهما تفارقني فيه لأول مرة في حياتها كنت أضع ابنتي “ساشا”، التي لم يتجاوز عمرها أشهر، في مقعدها الخاص داخل السيارة عندما سمعت أنباء الهجمات فانتابتني الشكوك وسيطر علي التوتر، بينما أتساءل: ماذا يحدث… هل تغير العالم… أي نوع من المستقبل ينتظر بناتي؟ إن هجمات الـ 11 من سبتمبر جعلت الأمريكيين يرون التعقيدات التي تختبئ وراء إنسانيتهم، وكيف تأثروا بالصدمة والحرب، وأظهرت كيف يمكن للخوف أن يجعل كل واحد منهم خصما للآخر.”
بدأت تلك السنوات بضحايا سقطوا وسط ألسنة اللهاب وحطام المنشآت المحترقة وشهدت أحداثا متعددة أبطالها الجنود الذين خدموا بلادهم والعائلات التي ساندتهم… كل هؤلاء استطاعوا تحويل مجرى الألم الذي تسببت فيه مأساة الهجمات إلى مسار جديد مليء بالموسيقى والفن والأدب
وكانت تلك ذكريات احد الأمريكان الذين عاصروا تلك الأحداث منذ 20 عاما

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: