محبة النبي صلى الله عليه وسلم بقلم الشيخ: عبدالله مسعد

محبته عليه الصلاة والسلام

0

معلومة تهمك

محبة النبي صلى الله عليه وسلم
كتب الشيخ/ عبدالله مسعد

مقدمة
الحمد لله رب العالمين وأشهد أن لا إله إلا الله ولى الصالحين وأشهد أن سيدنا محمدا عبده ورسوله أرسله ربه رحمة للعالمين اللهم صلي وسلم وبارك عليه وعلى أله وأصحابه أجمعين
أحبتي فى الله كلنا يحب رسول الله صلى الله عليه وسلم أكثر من نفسه وولده وماله والدنيا وما عليها
ولكن هل سألنا أنفسنا لماذا نحب رسول الله صلى الله عليه وسلم؟
قد يكون هذا السؤال غريب بعض الشيء ولكنه مهم نعم أنا أحب رسول الله صلى الله عليه وسلم ولكن لم أسأل نفسى يوما هل هي فطرة أم تعلق به صلى الله عليه وسلم أم أم ؟؟؟
أسألة كثيره والإجابة بسيطة جدا ولكنها مهمه
نحن نحب رسول الله صلى الله عليه وسلم لأن الله سبحانه وتعالى أمرنا بذلك وتعبدنا فى القرآن الكريم بمحبة النبي صلى الله عليه وسلم قال سبحانه(( قُلْ إِن كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُم مِّنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُوا حَتَّىٰ يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ )) التوبه:٢٤

أصناف ذكرت بالقرآن محببة للإنسان
فى هذه الآية ذكر الله أصناف ثمانية هي أحب الأشياء إلى الإنسان ولكن لا يجب أن تكون أحب إلينا من الله جل وعلا ولا رسوله صلى الله عليه وسلم ومن زاحمت هذه الأصناف الثمانية فى قلبه محبة الله ورسوله فليتربص ما جاء في الآية الكريمة.
وهذا هو أمير المؤمنين سيدنا عمر بن الخطاب شهيد المحراب العابد الأواب الذى كان يفر منه الشيطان كما أخبر بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم.
وفي الصحيحين عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم 🙁 لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده والناس أجمعين ) لما سمع سيدنا عمر هذا الكلام قال والله لانت أحب إلي من ولدى ووالدي والناس اجمعين قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس بعد يا عمر أي لم يكتمل ايمانك بعد يا عمر فبكى سيدنا عمر وقال والله الأن أنت أحب إلى من ولدى ووالدي والناس أجمعين ونفسى التى بين جنبي فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم الأن يا عمر الأن يا عمر .
ولا عجب من ذلك فالله سبحانه وتعالى جعل اتباع النبي صلى الله عليه وسلم من محبته سبحانه قال ربنا جل وعلا ((قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ )) ال عمران :31 وليس من محبة الله فحسب بل ومغفرة كذلك للذنوب .
أحبتي في الله

معلومة تهمك

من مقالات القرطبي
قال القرطبي: كان ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم شديد الحب له قليل الصبر عنه، فأتاه ذات يوم وقد تغير لونه ونحل جسمه، يعرف في وجهه الحزن، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: ” ما غير لونك؟! “. قال: يا رسول الله.. ما بي ضر ولا وجع غير أنى إذا لم أرك اشتقت إليك واستوحشت وحشة شديدة حتى ألقاك، ثم ذكرت الآخرة وأخاف أن لا أراك هناك، لأني عرفت أنك ترفع مع النبيين، وأنى إن دخلت الجنة كنت في منزلة هي أدنى من منزلتك، وإن لم أدخل لا أراك أبداً، فأنزل الله عز وجل قوله: ((وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا))
ولقد أخبر صلى الله عليه وسلم بقوله (المَرْءُ مَعَ مَنْ أَحَبَّ)) فبمحبة رسول الله صلى الله عليه وسلم نحشر معه
وختاما نحن نحب رسول الله صلى الله عليه وسلم لان الله تعبدنا بمحبة رسول الله صلى الله عليه وسلم
فاللهم احشرنا تحت لوائه واسقنا من يده وارزقنا شفاعته اللهم أمين
والحمد لله رب العالمين
٠ تعليق

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: