“إننا نحب أن نرى”

0 4

معلومة تهمك

قلم/ سماح سليم

يقول أحدهم:

لم تقل لي زوجتي “حاضر” قط على أي شيء منعتها منه أو أمرتها به، كانت تقابل أوامري بصمتٍ يُهيئ لي أنها ستخالف ما أقول، لكن حتى الآن لم تفعل أمرًا منعتها منه أو أهملت ما أمرتها بفعله.

 

معلومة تهمك

تقول:

تبدو على وجهه الجِدِّية، نادرًا ما تتحرك شفاهه للابتسام، جافٌّ لدرجة أنني كنت أنزع منه اعترافه بمشاعره كنزع الضرس الصحيح، لكن أفعاله كانت تُعريه دائمًا من جِديته.

 

وأخرى:

لم تخبرني صديقتي يومًا أنها تُحبني، لكنني أتيقن من أنها كذلك، لأنها تسعى دائمًا في إسعادي كسعي الأب في إطعام أطفاله.

 

“إننا لا نحتاج الكلمات اللطيفة أكثر من احتياجنا بالإحساس بها، ربما تُغرينا عذوبة كلماتهم كإغراء الورود المبهجة وما إن نتحسسها تجرحنا أشواكها؛ فنعلم أنها ليست صادقة.

 

إننا نحب أن نرى أكثر من حُبنا للسمع”

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: