غانم رئيسًا للّجنة الوطنية اللبنانية للإتحاد الدولي لصون الطبيعة

لبنان

0 5

معلومة تهمك

غانم رئيسًا للّجنة الوطنية اللبنانية للإتحاد الدولي لصون الطبيعة

اكرم كمال
رئيس تحرير جريدة الثائر لبنان

���انتُخب رئيس جمعية غدي والمدير العام ل”غدي نيوز” فادي غانم رئيسًا للّجنة الوطنية اللبنانية للإتحاد الدولي لصون الطبيعة، وقد توزّعت الهيئة الإدارية كما يلي:�
– فادي غانم – جمعية غدي – رئيسًا�- نزار هاني – جمعية محمية أرز الشوف – نائبًا للرئيس�
– زاهر رضوان – اليد الخضراء – نائبًا للرئيس
��- أليس بغدادي – جمعية حماية الطبيعة في لبنان – SPNL أمينةً للسرّ��- مايا نعمة – جمعية التحريج في لبنان -LRI مستشارة��- طوني سعادة – جمعية أصدقاء حرش إهدن – FOHE أمينًا للمال
�وبعد انتحابه قال غانم: على الرغم من التحديات التي نواجهها سياسيًا واقتصاديًا وتأثيرها على النُظم البيئية، ما زال الأعضاء اللبنانيون في الاتحاد الدولي لصون الطبيعةـ IUCN يعملون بجد للحفاظ على برامج حماية الطبيعة والحفاظ عليها، وذلك بالتعاون الوثيق مع الشركاء المعنيين وأصحاب الاختصاص.��واضاف سنكمل الطريق معاً لما فيه خير وطننا الذي نحب. وسنطور برنامج العمل ليتلائم مع مقررات المؤتمر الدولي الذي انعقد في مرسيليا – فرنسا هذا الشهر .� � ومن الجدير ذكره أن الاتحاد الدولي لصون الطبيعة IUCN ، الذي تأسس عام 1948، يُعدّ الشبكة البيئية الأكبر والأكثر تنوعاً في العالم، وتتمثل مهمته في التأثير والتشجيع ومساعدة المجتمعات في جميع أنحاء العالم للحفاظ على الطبيعة، وضمان أن يكون أي استخدام للموارد الطبيعية عادلاً ومستدامًا.�يضم الاتحاد أكثر من 18,000 خبير وعالم من خبراء المحافظة على الأنواع و1400 عضو من المنظمات البيئية، بما في ذلك الدول والمؤسسات الحكومية والمنظمات غير الحكومية ومنظمات الشعوب الأصلية. ويعتبر الاتحاد السلطة العالمية المسؤولة عن الوضع البيئي ووضع التدابير اللازمة لحماية كوكب الأرض.كما يُعدّ الاتحاد الدولي لصون الطبيعة المنظمة الدولية الوحيدة التي تتمتع بصفة مراقب دائم في الجمعية العامة للأمم المتحدة ذات الخبرة في القضايا المتعلقة بالتنوع البيولوجي والحفاظ على الطبيعة. وساهم الاتحاد بشكل فعال في وضع الاتفاقيات الدولية العديدة، بما في ذلك اتفاقية التنوع البيولوجي، واتفاقية رامسار، واتفاقية التجارة الدولية في الأنواع المهددة بالانقراض، وهي تصدر القائمة الحمراء للأنواع المهددة بالانقراض، والمصدر الأكثر شمولاً لحالة حفظ الأنواع الحيوانية والنباتية المعرضة لخطر الانقراض، كما تصدّر القائمة الخضراء للأنواع التي تخضع للحماية.

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: