وداعا الحاج محمود العربي

0 59

معلومة تهمك

وداعا الحاج محمود العربي
بقلم : القاسم محمد جعفر
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين ورحمة الله تعالي للعالمين سيدنا محمد وآلة وصحبه أجمعين وبعد
رحل عنا علم من أعلام امتنا كافح وعمل وتاجر وربح إنه المغفور له بإذن الله تعالى الحاج محمود العربي
عمل عملا صالحا والعمل يعنى كل ما يقوم به الإنسان من قول او فعل ويشترط فى العمل الصالح أن يكون خالصاً لله تعالى وأن يكون متقن قال تعالى (وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ )
ويقول سيدنا صلى الله عليه وسلم (إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ إِذَا عَمِلَ الْعَبْدُ عَمَلًا أَنْ يُتقنَهُ)
كان عليه من الله الرحمات حينما يحضر الى القرية ويتحدث معنا في مسجده او مكتب تحفيظ القران الكريم كان يحث الناس على الحب ويذكرهم بجيل الآباء والامهات وكيف كان يسود الحب أهل القرية في ذلكم الوقت ويذكرنا بتقوي الله تعالى وكان دائما يذكر الجميع بحديث سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم الذى يقول فيه (اتَّقِ اللَّهِ حَيْثُمَا كُنْتَ وَأَتْبِعِ السَّيِّئَةَ الحَسَنَةَ تَمْحُهَا وَخَالِقِ النَّاسَ بِخُلُقٍ حَسَنٍ)
ولقد جعل دين الإسلام العظيم الذى يخرج يسعى على قوته وقوت اولاده ليعف نفسه فهو عمل صالح يثاب عليه وهو فى سبيل الله أخرج الطَّبَرَانِيّ عَن كَعْب بن عجْرَة قَالَ: مر على النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم رجل فَرَأى أَصْحَاب رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم من جلده ونشاطه فَقَالُوا: يَا رَسُول الله لَو كَانَ هَذَا فِي سَبِيل الله
فَقَالَ رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم إِن كَانَ خرج يسْعَى على وَلَده صغَارًا فَهُوَ فِي سَبِيل الله وَإِن كَانَ خرج يسْعَى على أبوين شيخين كبيرين فَهُوَ فِي سَبِيل الله وَإِن كَانَ خرج يسْعَى على نَفسه يعفها فَهُوَ فِي سَبِيل الله )
ولنا فى سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم القدوة والاسوة الحسنة فعن عائشة رضي الله عنها قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخصف نعله ويخيط ثوبه ويعمل في بيته كما يعمل أحدكم في بيته وهو القائل صلى الله عليه وسلم (خَيْرُكُمْ خَيْرُكُمْ لِأَهْلِهِ وَأَنَا خَيْرُكُمْ لِأَهْلِي)
خرج فقيدنا من قريته إلى القاهرة للعمل واجتهد في عمله وأتقنه حتى أصبح يشار إليه بالبنان وأصبح علم من أعلام التجارة والصناعة إنه المغفور له بإذن الله تعالى شهبندر التجار الحاج محمود العربي
وحينما فتح الله عليه نظر إلى ما يحتاجه المكان الذى ولد فيه فرجع إلى قريته (وقام ببناء منزله مسجد) وقام ببناء صرح علمي كبير( مجمع معاهد العربي الأزهري) والذي قام بافتتاح هذا المجمع شيخ الأزهر السابق المرحوم الأستاذ الدكتور محمد سيد طنطاوي عليه من الله الرحمات وحضر والدنا المرحوم الشيخ محمد جعفر شحاتة عليه من الله الرحمات وعدد كبير من رجال الدولة وقام والدنا الحاج محمود العربي ليتحدث واذا به بعد الحمد والثناء على الله يقول مقولته المشهورة عنه (المال مال الله ) وبكي عليه من الله الرحمات وبكي معظم الحاضرين علي بكاءه إنه المغفور له بإذن الله تعالى الحاج محمود العربي الذي تاجر مع الله فربح محبة الله تعالى ومحبة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ومحبة الناس
ومن ثمرات هذ العمل الصالح دخول الجنة قال تعالى (وَبَشِّرِ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ كُلَّمَا رُزِقُوا مِنْهَا مِنْ ثَمَرَةٍ رِزْقًا قَالُوا هَذَا الَّذِي رُزِقْنَا مِنْ قَبْلُ وَأُتُوا بِهِ مُتَشَابِهًا وَلَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُطَهَّرَةٌ وَهُمْ فِيهَا خَالِدُونَ ) البقرة
وقال تعالى (إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَانَتْ لَهُمْ جَنَّاتُ الْفِرْدَوْسِ نُزُلًا (107) خَالِدِينَ فِيهَا لَا يَبْغُونَ عَنْهَا حِوَلًا ) الكهف
وكذالك من ثمرات العمل الصالح الفوز بالحياة الطيبة فى الدارين الدنيا والأخرة قال تعالى (مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ )
وبعد هذا العطاء الرباني المشهود يقوم الحاج محمود العربي ببناء مسجده بالقاهرة (مسجد الرحمن الرحيم ) وكأنني استمع الآن الي فضيلة القارئ الشيخ محمد عبدالوهاب الطنطاوي عليه من الله الرحمات وهو يقرأ آيات الصيام يوم افتتاح المسجد وبكاء الحاج محمود العربي عليه من الله الرحمات في ذلكم اليوم دليل على عظيم شكر المنعم جل جلاله فهنيئا لك بان تكون من الذين يظلهم الله في ظله (وَرَجُلٌ ذَكَرَ اللَّهَ خَالِيًا فَفَاضَتْ عَيْنَاهُ)
كذلك من ثمرات عملك الصالح شهادة الناس لك فعن أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ: مُرَّ بِجَنَازَةٍ فَأُثْنِيَ عَلَيْهَا خَيْرًا فَقَالَ نَبِيُّ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «وَجَبَتْ، وَجَبَتْ، وَجَبَتْ» ، وَمُرَّ بِجَنَازَةٍ فَأُثْنِيَ عَلَيْهَا شَرًّا، فَقَالَ نَبِيُّ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «وَجَبَتْ، وَجَبَتْ، وَجَبَتْ» ، قَالَ عُمَرُ: فِدًى لَكَ أَبِي وَأُمِّي، مُرَّ بِجَنَازَةٍ، فَأُثْنِيَ عَلَيْهَا خَيْرٌ، فَقُلْتَ: «وَجَبَتْ، وَجَبَتْ، وَجَبَتْ» ، وَمُرَّ بِجَنَازَةٍ، فَأُثْنِيَ عَلَيْهَا شَرٌّ، فَقُلْتَ: «وَجَبَتْ، وَجَبَتْ، وَجَبَتْ» ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَنْ أَثْنَيْتُمْ عَلَيْهِ خَيْرًا وَجَبَتْ لَهُ الْجَنَّةُ وَمَنْ أَثْنَيْتُمْ عَلَيْهِ شَرًّا وَجَبَتْ لَهُ النَّارُ، أَنْتُمْ شُهَدَاءُ اللهِ فِي الْأَرْضِ، أَنْتُمْ شُهَدَاءُ اللهِ فِي الْأَرْضِ، أَنْتُمْ شُهَدَاءُ اللهِ فِي الْأَرْضِ»
فالعمل الصالح كل ما ينفع به الإنسان غيره قل أو كثر ماديا كان أو معنويا قال تعالى (لَا خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِنْ نَجْوَاهُمْ إِلَّا مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ أَوْ إِصْلَاحٍ بَيْنَ النَّاسِ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا ) النساء
فأسال الله تعالى أن يرحمه رحمة واسعة وأن يسكنه الفردوس الأعلى من الجنة اللهم آمين وأن يبارك في ذريته إلي يوم الدين وصلى اللهم على سيدنا محمد وآلة وصحبه أجمعين
إمام وخطيب بالأوقاف بالمنوفية
قد تكون صورة لـ ‏شخص واحد‏

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: