رسول الإنسانية

رسول الإنسانية

0 29

معلومة تهمك

رسول الإنسانية
بقلم : هدى بيبرس

معلوم أن سيرة رسولنا الحبيب محمد صلى الله عليه وآله وسلم خير لا ينفذ وعطاء متواصل، وأن كل قلم يتعطر بالحديث عن سيرته العطرة يزداد بهاء ونوراً وتشريفاً، ويوفقه الله تعالى إلى الخير، ويقذف فى قلبه حبه وحب رسوله صلى الله عليه وسلم، قال تعالي : “قُلۡ إِن كُنتُمۡ تُحِبُّونَ ٱللَّهَ فَٱتَّبِعُونِی یُحۡبِبۡكُمُ ٱللَّهُ وَیَغۡفِرۡ لَكُمۡ ذُنُوبَكُمۡۚ ” [ آل عمران : 31]

  • وإذا كان من واجب الشعوب التى تسعى لحياة العزة والكرامة أن تتعرف على عظمائها وقادتها – الذين خلدوا ذكرها ورفعوا قدرها وفرضوا احترامها على سائر الشعوب – فإن من الواجب على كل مسلم، بل على كل إنسان عاقل أن يعرف مَن هو هذا النبى الكريم، والرسول الهادى الأمين الذى شرف الله به البشرية ورحم به الإنسانية بعد أن كانت تسير فى متاهات الضلالة.

  • وإذا كان فضل الله على الإنسانية عظيماً ببعثة سيد المرسلين محمد صلى الله عليه وسلم فإن فضله على العرب أعظم، حيث بعثه الله منهم تشريفاً وتكريماً لهم، فأيقظهم وأنفقذهم من الضلالة وأحياهم بعد أن كانوا فى حكم الموتى، لاوزن لهم ولا قدر ، فجعلهم الله ببركة بعثته خير الأمم.

*وإذا كانت معجزة عيسى – عليه السلام – إحياء بعض الموتى بأمر الله، فإن معجزة محمد إخراج أمة من العدم، لتتبوأ مكان الصدارة فى ربوع الأرض، وما أبدع هذا التصوير فى قول أمير الشعراء :
أخوك عيسى دعا ميتاً فقام له ** وأنت أحييت أجيالاً من العدم.

وهذا ما يذكرنا به القرآن الكريم، حين يتحدث عن بعثة سيد البشرية (محمد بن عبد الله) فيقول :
“هُوَ ٱلَّذِی بَعَثَ فِی ٱلۡأُمِّیِّـۧنَ رَسُولࣰا مِّنۡهُمۡ یَتۡلُوا۟ عَلَیۡهِمۡ ءَایَـٰتِهِۦ وَیُزَكِّیهِمۡ وَیُعَلِّمُهُمُ ٱلۡكِتَـٰبَ وَٱلۡحِكۡمَةَ وَإِن كَانُوا۟ مِن قَبۡلُ لَفِی ضَلَـٰلࣲ مُّبِینࣲ”
[ الجمعة :2]

لقد كان العرب قبل الإسلام فى ضلال مبين، وأى ضلال أعظم من أن يأخذ الإنسان حجرا فينحته بيده ويصنعه على هواه ثم يركع له ويسجد، ويتخذه رباً يتضرع إليه لجلب الرزق ودفع البلاء ؟؟!! ياالله !!
والأعجب من من هذا أن يتخذ الرجل إلٓهاً من العجوة، فإذا ماجاع أكله !! أى سفه وجهل أكبر وأعظم من أن يدفن الرجل ابنتة – فلذة كبده – وهى حية تحت التراب لا لذنب جنته، فقط لأنها أنثى، “وَإِذَا ٱلۡمَوۡءُۥدَةُ سُىِٕلَتۡ، بِأَیِّ ذَنۢبࣲ قُتِلَتۡ”[ التكوير : 9،8]
وإلى لقاء جديد مع رسول الإنسانية

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: