الرجل .. والمرأة .. المعنى والمغزى

الرجل .. والمرأة .. المعنى والمغزى

معلومة تهمك

الرجل .. والمرأة .. المعنى والمغزى
بقلم سامى ابورجيلة

الرجل ذلك الكائن الذى يتحلى بصفة لم يتصف بها غيره ، ألا وهى صفة ( الرجولة ) ، تلك الصفة الجميلة ، التى تدل على تحمل المسؤلية الحقيقية ، وتدل احتواء بيته ، وتدل على احساس الآخر بالأمان ، واحساس الآخر بأن له سند .
الرجولة عنوان للمواقف الثابتة غير المهتزة أو المتقلبة .
الرجولة عنوان للصدق ، صدق الحديث ، صدق المشاعر ، صدق التوجه .
الرجولة سند لمن لاسند له فمن يتصف بها لايرضى بالظلم لأحد ، ويقف مع المظلوم حتى يأتى بحقه ممن ظلمه ولو كلفه ذلك مالا يطيق .
الرجولة تتمثل بالاهتمام بالمرأة ( الزوجة ) ، واحساسها بالأمان ، وتوفير مايسعد حياتها ، وجعلها ملكة أو أميرة فى بيتها .
الرجولة أن تشعر زوجتك أنك ترفعها لتكون أكثر منك ولاتهملها .
الرجولة أن تربى أولادك التربية السليمة ، وتجعل حياتهم كريمة ، وتجعلهم يرتبطون بحسن الخلق .
فالرجل صفة وليس نوع ، فالله سبحانه وتعالى خلقنا زوجين أثنين ( ذكر وأنثى ) ” ياأيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى ”
فمن الذكور من يكون من الرجال ، ومنهم من يكون أشباه رجال ، ومنهم من يكون لاشئ .
فالفرق فى ذلك هى المواقف التى تظهر المعادن والصفات للرجولة .

المرأة :
لابد أن تعلمى أنكى أساس الحياة ، وسبيل إعمار الكون ، وأساس السعادة للرجل وللبيت بأكمله .
فالجميع يستمد السعادة من السعادة التى تنشريها فى بيتك .
فبيدك تحعلى بيتك جنة وحدائقها وارفة ، يكسوه الهدوء والطمأنينة ، وبيدك أيضا تجعلى بيتك كتلة من النار المستعرة ، كل ذلك بحكمتك وحسن تدبيرك ، وتوجيهك لأسرتك وخاصة بناتك وأولادك .
كونى للرجل ( الزوج ) الأم ، والأخت ، والسر ، والحبيبة ، بل الأكثر من ذلك العشق الذى لاينتهى ، المتحملة احيانا لأزمات زوجك ، المشاركة له فى القضايا التى تؤرقه .
لايرى منك الا أجمل صورة ، وأحسن الحديث ، وأجمله وأكمله
فأنتى خلقتى أنثى أى تتخلى بأجمل الصفات وهى الأنوثة التى تلهم الرجل السعادة والهدوء .

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: