أنواع الشخصيات في علم النفس وكيفيه التعامل معها

الشخصيات في علم النفس دليل شامل بقلم رانيا ابو الدهب

معلومة تهمك

أنواع الشخصيات في علم النفس وكيفيه التعامل معها

بقلم رانيا ابو الدهب

المقدمة:

معلومة تهمك

لكل شخص في العالم، أفكار وصفات مختلفة عن غيره، يحب أشياءً ويكره أخرى، تلك الأمور هي التي تكوّن شخصيته وتجعله «متفرداً» عن الآخرين. لذلك أنواع الشخصيات في علم النفس متعددة ومثيرة وقد تكون صعبة في بعض الأحيان. لماذا تختلف شخصيات الناس؟ وكيف تتكون شخصية كل فرد منا؟ وهل هذه الشخصية تظل ثابتة أم ستتغيّر؟ كل هذه التساؤلات، علم النفس ودراسته حول الإنسان وجد لها إجابات، تابع معنا المقال للتعرف إليها.

أنواع الشخصيات في علم النفس
الشخصيات البشرية مختلفة ومتعددة، ولكل منها صفات ومميزات عن الأخرى، وجاء علم النفس ليدرس سلوكيات هذه الشخصيات وصفاتها والتعرف إلى طباعها، بالإضافة إلى توضيح كيفية التعامل معها.
أبرز أنواع الشخصيات التي رصدها علم النفس

الشخصية الانطوائية:

الانطواء والعزلة من ملامح هذه الشخصية، يتميز أصحابها
بتفضيل العزلة والابتعاد عن العلاقات الاجتماعية أكثر من التواجد فيها، وعادة ما يرفضون كافة أشكال التواصل مع الآخرين، ويعتبرون كل من حولهم مصدر إزعاج. ويأتي هنا الخطأ الفادح الذي يتداول بأن الخجول هو انطوائي، بينما ممكن أن يكون الخجول انطوائياً واجتماعياً، وذلك تبعاً للبيئة التي نشأ فيها والمجتمع من حوله.

كيفية التعامل مع الشخصية الانطوائية:

هناك بعض الطرق التي تساعد الشخصية الانطوائية على الانخراط في المجتمع بتوري وحكمة، حتى لا يشعر بأنه مضغوط من أجل القيام بهذا الفعل، ومع ممارسة التعامل مع الآخرين، تقل حدة الانطوائية والعزلة لديهم، لكن في النهاية يفضّلون بضع ساعات بمفردهم، لأنها شخصيتهم الأساسية. بالإضافة إلى أن سوق العمل يغيّر كثيراً في هذه الشخصيات، لضرورة تعاملهم مع زملاء ورؤساء وعملاء، لذلك الشخصية الانطوائية لا تظل هكذا كثيراً.

الشخصية الوسواسية:

هو الشخص الذي يهتم كثيراً بالنظافة أو بنظام معين في حياته وتفاصيل صغيرة بشكل مبالغ فيه، ولا يكون هذا الشخص مريضاً بالوسواس القهري، لأن مريض الوسواس يعاني هذه الحالة بفترات معينة، ويمكن معالجتها مع الوقت. أمَّا الشخص الذي يحمل هذه الصفة تبقى معه طول العمر، ولا يمكن الشفاء منها، لكنه يحاول السيطرة عليها بقدر الإمكان بالعلاج النفسي، حتى يتجنب الإحراج.

كيفية التعامل مع الشخصية الوسواسية:
يجب أخذ حالتهم بعين الاعتبار، لنتمكن من مساعدتهم والنظر إلى الجانب الإيجابي في هذه الشخصية، الذي يمكّن أصحابه من الإبداع والتألق

 

أنماط الشخصية في علم النفس:

حدد علم النفس، أنماط الشخصية في 9 أنماط رئيسية، ولكل نمط شخصية وطبيعة خاصة تتميز بها، فما هذه الأنماط التسعة؟ تابع السطور التالية للتعرف إلى رأي علم النفس في أنماط الشخصية.

  • الشخصية الإصلاحية

رصد علماء النفس، أول أنماط الشخصية البشرية، وهي الشخصية الإصلاحية التي تلعب دوراً فعَّالاً في إصلاح المجتمع وبنائه على القيم والمبادئ التي تتماشي معه، فدائماً يحاول أصحاب هذه الشخصية، تصحيح الأخطاء التي يرتكبها البعض، بالإضافة إلى تحسين جودة البيئة المحيطة بهم ولا يقبل الخطأ لنفسه أو لغيره، فإنه يريد دائماً مجتمعاً سليماً ومسالماً للعيش فيه، وبالفعل هذه الشخصية التي يحتاج المجتمع الكثير منها.

  • الشخصية المتعاونة

هذه الشخصية من أفضل أنماط الشخصيات البشرية، فهي دائماً تقدم يد العون والمساعدة لجميع الأشخاص المحيطين بهم، كما يتميزون بعلاقاتهم الاجتماعية الكثيرة، ولديهم العديد من الصداقات، لأن المحيطين بهم يحبون التعامل معهم نظراً لطاقتهم الإيجابية وتفاؤلهم وتعاونهم مع الآخرين.

  •  الشخصية المحفزة

الطاقة الإيجابية هي عنوان هذه الشخصية، يتميز صاحبها بالتفاؤل وحب الخير وتحفيز المحيطين به للقيام بإنجازات ونجاحات مختلفة، فلا يعرف طريقاً لليأس أو الإحباط، بالإضافة إلى أنه شخصية عملية تحقق نجاحاً متواصلاً، بجانب قدرتهم الكبيرة في تحفيز الآخرين، وتقديم المساعدة المعنوية لهم.

  • الشخصية الرومانسية

الحب هو المقياس والمحرك الأساسي لهذه الشخصية، فهو ينظر إلى العالم بنظرة مثالية خالية من الأخطاء والعيوب والمشاكل، ولذلك يصعب عليه الاندماج في المجتمع بسهولة، خاصة المجتمع الذي يعاني صعوبات وسلبيات، فهو يفضل العيش منفرداً بعيداً عن الواقع الأليم.

  •  الشخصية المُفكرة

هي من الشخصيات التي لا يتوقف عقلها عن التفكير والتحليل الدقيق لكافة الأمور والأحداث المحيطة به، وتعتبر هذه الشخصية المفكرة من أعقد أنماط الشخصيات التي رصدها علماء النفس، وذلك لاهتمامها الشديد بالتفاصيل الدقيقة في الحياة.

  • الشخصية الشكاكة

من الشخصيات صعبة التعامل معهم ضمن أنماط الشخصيات التسع، لأنه يصعب عليهم تصديق المحيطين بهم وعدم الثقة في أي شخص، فهي شخصية تفضّل البحث والتحليل والتدقيق في أي شيء وكل شيء قبل تصديقه أو قبوله، لذلك يصعب على المحيطين بهم التعامل معهم ويرفضون تكوين الصداقات والعلاقات الاجتماعية في حياتهم.

  • الشخصية الحماسية

هذه الشخصية من أفضل أنماط الشخصيات، تتميز الشخصية الحماسية بحب المغامرة والتجارب الجديدة، فأصحاب هذه الشخصية يملكون طاقة كبيرة في داخلهم تجعلهم مفعمين بالطاقة والحيوية الدائمة، ولكنها كثيراً ما تتعرض للمخاطر والخيارات الصعبة والخاطئة بسبب تهورها وتسرعها الزائد.

  •  الشخصية القيادية

الحزم والقوة من سمات أصحاب هذه الشخصية، كثيراً ما تنجح هذه الشخصية في احتلال المواقع القيادية في المؤسسات والشركات، لأن لديها القدرة الكبيرة في إقناع وتوجيه الأشخاص المحيطين بهم، ولكنها من الشخصيات النادرة التي تتواجد في المجتمع.

  • الشخصية المسالمة

آخر أنواع أنماط الشخصيات التي رصدها علماء النفس، فأصحاب هذه الشخصية يتميزون بالمسالمة والمصالحة مع الذات وعدم حب المشاكل والأجواء التي تمتلئ بالتشنجات، بالإضافة إلى تميزهم بالصفات النبيلة والتسامح وتجاوز أخطاء الناس المقربين لهم.

أصعب أنواع الشخصيات وكيفية التعامل معها🤔؟!

التعامل مع الأشخاص الصعبين هو للأسف حقيقة من حقائق الحياة، ليس من السهل الهروب منها، ولكن هناك استراتيجيات حول كيفية التعامل معهم لتجعلك أقل عصبية وجنوناً.

  • الشخصية النرجسية

أول أصعب أنواع الشخصيات، فهي شخصية استفزازية من الطراز الأول، لأنه يهتم بنفسه كثيراً على حساب الآخرين، ولا يهمه المشاعر والأحاسيس، لذلك يتعامل بكبرياء وتعجرف وبطريقة غير لائقة.
كيفية التعامل مع الشخصية النرجسية:
التجاهل هو الحل لهذا النوع من الشخصيات، وعدم الخضوع لأي أوامر منه أو تقبل أسلوبه اللاذع في الكلام، ولو صادف وأصبح من الشخصيات المقربة في حياتك، يجب أن تساعده في تجنب هذه الصفات السيئة وأن تعطيه دروساً في العطاء والحب والاحترام للآخرين.

  • الشخصية المنطوية

الشخصية المنطوية هي الشخصية التي تفضل الانعزال عن الآخرين، ولا تحب البقاء مع الجماعة، ومن خصائصها أنها شخصية باردة في الانفعالات والمشاعر التي تظهر عليها.
كيفية التعامل مع الشخصية المنطوية:
مساعدة هذه الشخصية في الاختلاط والانصهار في المجتمع أفضل ما تقدم لها، ويجب أن يتم إقناع هذه الشخصية بأهمية الاختلاط مع الآخرين لأنه من الصعب أن يعيش الإنسان بمفرده دون الاختلاط مع الآخرين، وذلك بإظهار الإيجابيات التي يتميز بها، حتى يكتسب ثقة أكثر في نفسه وفي المحيطين به.

  • الشخصية العصبية

الشخصية العصبية من أكثر الشخصيات الصعبة والمنتشرة بشكل كبير في مجتمعنا، وهي الشخصية سريعة الانفعال والغضب، وهذه الشخصية من الشخصيات الصعبة جداً في التعامل معها، لأنها قد تفقد الكثير من المحيطين بها عند التعامل معهم بسبب العصبية الزائدة.

كيفية التعامل مع الشخصية العصبية:
يجب محاولة إنهاء النقاش بمجرد ظهور بوادر الانفعال على صاحب هذه الشخصية، وتأجيل النقاش إلى وقت آخر، وذلك لتفادي الانفعال الزائد والأخطاء التي يرتكبها صاحب الشخصية العصبية في هذا الوقت.
إضافة إلى أنه لا يجب أن يتم الانفعال على الشخصية العصبية، لأن التعامل معها بعصبية قد يؤدي إلى أضرار وخيمة.

  • الشخصية المترددة

فقدان الثقة بالنفس هو السبب وراء ظهور الشخصية المترددة، بالإضافة إلى معاناته من الخجل الزائد والقلق المستمر في الوقت نفسه.

كيفية التعامل مع الشخصية المترددة:

أفضل ما تقدمه لصاحب هذه الشخصية هو المساعدة في زرع الثقة في النفس، والوقوف بجانبها لتخفيف حدة القلق والتوتر، ومساعدتها على التخلص من الخجل بشكل حكيم.

  • الشخصية العنيدة

الشخصية العنيدة من الشخصيات التي لا تهتم برأي الآخرين، وتتعامل مع الآخرين بقسوة وغلظة، بل إنها قد تنتقم من كل من يقف في طريقها.
كيفية التعامل مع الشخصية العنيدة:
العند والكبرياء أبرز سمات أصحاب الشخصية العنيدة، وأفضل طريقة للتعامل معهم وتقويم سلوكهم، هو جعلهم يشاركون الآخرين في الرأي، حتى يدرك أنه ليس المسؤول الأول عن اتخاذ القرار، وعليه أن يتقبل آراء الآخرين ويحترمها.

 

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: