«دابر أملا» و «بهية» ينظمان ندوة للتوعية بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي

معلومة تهمك

«دابر أملا» و «بهية» ينظمان ندوة للتوعية بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي
كتب : ماهر بدر

قيصر: نسعي لرد الجميل لعملائنا من سيدات مصر من خلال تعاوننا مع مؤسسة بهية
بهية: فرص الإصابة بسرطان الثدي تزداد حسب العمر

انطلاقا من دورها المجتمعي ودعمًا لسيدات مصر، استضافت شركة دابر أملا، الشركة الرائدة في مجال منتجات العناية بالشعر ومستحضرات التجميل مؤسسة بهية للاكتشاف المبكر وعلاج سرطان الثدي للسيدات بالمجان، لتنظيم ندوة توعوية حول أهمية الاكتشاف المبكر لسرطان الثدي للسيدات العاملات في دابر أملا .
وخلال الندوة استعرض فريق مؤسسة بهية أنواع ومراحل سرطان الثدي المختلفة، بالإضافة إلي آخر الاحصائيات التي تؤكد علي أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي، كما تم التطرق لعرض الأنواع المختلفة من بروتوكولات العلاج وكيفية تخصيصها لكل مريضة وفقًا لاحتياجاتها.

معلومة تهمك

وبهذه المناسبة عبر محب قيصر، رئيس قطاع التسويق والمبيعات بشركة دابر أملا، عن سعادته بالتعاون مع مؤسسة بهية في تنظيم الندوة التوعوية للسيدات داخل شركة دابر أملا لتعريفهم بالمرض ومراحله وكيفية التعامل معه واكتشافه.

ولفت قيصر إلي إن الشركة تسعي لرد الجميل لعملائها من سيدات مصر وذلك بالتبرع بنسبة من أرباح شركة دابر أملا خلال شهر أكتوبر والذي يعد شهر التوعية بمرض سرطان الثدي، إلي مؤسسة بهية للمساهمة في توفير العلاج لمحاربات هذا المرض.
من جانبها أشادت الدكتورة جيلان أحمد، المدير التنفيذي لمؤسسة “بهية”، بدور شركة دابر أملا في دعم محاربات سرطان الثدي من خلال تخصيص دعم مادي من أرباحها خلال شهر أكتوبر المقبل، هذا بجانب المساهمة في توعية موظفيها بالفحص المبكر لسرطان الثدي .

وأوضحت، أن فرص الإصابة بسرطان الثدي تزداد حسب العمر، ووفقا لآخر الاحصائيات والتي أكدت أن سيدة من بين 220 تصاب بسرطان الثدي في الفئة العمرية ما بين 30 إلي 40 عام، مقابل سيدة إلي 23 تصاب بالمرض في الفئة العمرية ما بين 50-60 عام ، بينما تصل النسبة إلي سيدة من كل 10 سيدات في الفئة العمرية ما بين 60-70 عام.
الجدير بالذكر إن دابر أملا وقعت مؤخراً بروتوكول تعاون مع مؤسسة “بهية” بهدف تقديم دعم مادي للمستشفى، يتمثل في تخصيص جزء من أرباح دابر أملا خلال أكتوبر2021،

فضلا عن المشاركة في توعية سيدات مصر بأهمية الكشف المبكر للمرض، من خلال نشر العديد من الرسائل التوعوية التي توضح خطورة المرض وكيفية التغلب عليه، بالإضافة إلى توزيع عدد من المنتجات على محاربات بهية.

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: