لكنها مجرد ذكريات

معلومة تهمك

لكنها مجرد ذكريات ..!
بقلمي/حامد أبوعمرة
كثيرا ما نتجاهل أشياء جميلة هي موجودة حولنا ،تحيط بنا كالأسوار المزركشة حول البساتين ،نراها في حياتنا اليومية، ولانكترث بها أو لانلقي لها بالا فإن افتقدناها بشدة بعدما تغيب فترة من الزمن وإلا ونجد أنفسنا تفتش عنها وبكل لهفة واشتياق عسى أن نراها من جديد فنتمسك بها كطفلة صغيرة صحت من نومها، ولم تجد دميتها التي كانت تحتضنها وتداعبها أثناء نومها وفجأة تكتشف اختفائها ، لكنها غابت ولن تعود أبدا ،وهكذا نحن البشر الكثير من الناس من عرفناهم وأحببناهم لكننا لم نصرح لهم بما يجول بحنايانا ،دفنا مشاعرنا لهم كما تدفن الموتى،ولما نفضنا رؤوسنا من أكوام التراب ،لم نجد لهم سوى مجرد بقايا ذكريات متمردة تداهمنا بكل قساوة ووحشة ولوعة .

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: