اللواء شفيق متري اول شهيد في حرب اكتوبر

معلومة تهمك

 

 

كتب: احمد الغمري

بمناسبة ذكري السادس من اكتوبر نلقي الضوء علي اول شهيد في حرب العزة والكرامة انه اللواء شفيق متري سدراك والذي القي خطبة عظيمه اذكرها لكم وكانت كلماته إلى أفراد وضباط لوائه: “إن أبناء مصر من عهد مينا إلى الآن ينظرون إليكم بقلوب مؤمنة وأمل باسم، وآن الأوان أن ترفرف أعلام مصر على أرض سيناء وأنا أعدكم أن كل علم سيرفع فوق إحدى مواقع القوات الإسرائيلية في سيناء سيكون موضع إعزاز وتقدير من أبناء مصر وقادتها ولكل من ساهم في رفع هذه الأعلام، وختاما أذكركم بقوله تعالى: {وَلَقَدْ سَبَقَتْ كَلِمَتُنَا لِعِبَادِنَا الْمُرْسَلِينَ * إِنَّهُمْ لَهُمُ الْمَنصُورُونَ * وَإِنَّ جُندَنَا لَهُمُ الْغَالِبُونَ}”، هكذا خاطب القائد المسيحي جنوده بآيات من القرآن الكريم.
عبر الجنود سريعا، وظلوا يحققون انتصارا بعد انتصار حتى يوم استشهاده 9 أكتوبر “ثالث يوم للحرب”، فأثناء توغله لمسافة كيلومتر في عمق سيناء، وإدارته لعمليات تحرير النقطة 57 جنوب الممرات، كانت سيارته تتقدم دبابات جنود الفرقة حتى أصيبت السيارة بدانة مدفع إسرائيلي ليلقى ربه وهو في ميدان المعركة، فكان أول شهيد من الضباط القاده

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: