الشباب والرياضة تختتم فعاليات النسخة الثالثة للمشروع القومي لتأهيل الشباب

معلومة تهمك

الشباب والرياضة تختتم فعاليات النسخة الثالثة للمشروع القومي لتأهيل الشباب للمحليات والمشاركة السياسية

متابعة هبه شتيوي

أختتمت وزارة الشباب والرياضة مع شركائها وزارة التنمية المحلية والمبادرة الشبابية شباب مصر ٢٠٣٠ والأكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد وأكاديمية ناصر العسكريا العليا النسخة الثالثة للمشروع القومي لتأهيل الشباب للمحليات والمشاركة السياسية بمشاركة ١٥٠ من القيادات الشبابية المتميزة بمحافظات (الوادي الجديد وأسيوط وسوهاج)

معلومة تهمك

وجاء الختام، بحضور كلا من الدكتورة/ مرفت سيد أحمد وكيل الوزراة- رئيس الإدارة المركزية للبرلمان والتعليم المدني

الشباب والرياضة تختتم فعاليات النسخة الثالثة للمشروع القومي لتأهيل الشباب

والسيد اللواء/ عمرو فهمي وكيل أول هيئة الرقابة الإدارية
النائب الدكتور/ إيهاب وهبه نائب مجلس الشيوخ
الاستاذ/ خالد فوزي مدير إدارة القيادات الشبابية بوزارة الشباب والرياضة
الأستاذة/ سارة سمير مسئول إعداد قيادات شبابية
الأستاذ/ فتحي عماد رئيس المبادرة الشبابية شباب مصر ٢٠٣٠

بدء الختام بعرض فيديو لما دار خلال النسخة الثالثة، تابعه كلمة فتحي عماد رئيس شباب مصر 2030 بالشكر لوزير الشباب والرياضة الدكتور/ أشرف صبحي ووزير التنمية المحلية اللواء/ محمود شعراوي والإدارة المركزية للبرلمان والتعليم المدني برئاسة الدكتورة/ مرفت سيد أحمد وكل من ساهم في إنجاح النسخة الثالثة،و استكمل الكلمة الأستاذ/ خالد فوزي مدير إدارة القيادات الشبابية حيث تحدث عن الدور الكبير التي تقوم به وزارة الشباب والرياضة في إستيعاب الشباب ومبادراتهم وتحويلها لمشروعات قومية والدخول في شراكات لتحقيقها وإشراك الشباب أنفسهم في تنفيذها وإعطائهم الفرصة كاملة سعياً لتمكينهم وذلك نابع من إيمان الدولة وكل مؤسساتها وثقتهم الكاملة في الشباب، ثم عقب كلمة فوزي نموذج محاكاة للمجلس الشعبي المحلي لعرض المشكلات، و استكملت الجلسة بكلمات للمدربين، واختتمت الفاعليات بكلمة د/مرفت سيد أحمد بالشكر لكل الشركاء والسادة المدربين والمتطوعين والقائمين على المركز الأوليمبي وفندق توليب ان مكان التنفيذ وكل الإدارات المركزية بالوزارة المعاونة والحديث عن العمل الميداني والإحتكاك بالشارع للمرشح الإنتخابي ثم عقبها حوار مفتوح مع شباب المحليات وانطباعتهم وتوصياتهم في ختام النسخة الثالثة.

وجدير بالذكر أن مشروع تأهيل الشباب للمحليات يهدف للعمل علي دعم الكوادر الشبابية المصرية من أجل الانضمام الي المجالس الشعبية المحلية في عموم محافظات القطر المصري بالإضافة إلي رفع الوعي الفكري سواء كان الثقافي أو السياسي لديهم فضلا عن تأهيلهم لفهم الشارع المصري والعمل علي كل التحديات التي تواجه المواطن المصري .

وكذلك العمل علي التقائهم بأصحاب الفكر و الرؤي و الرموز السياسية البارزة من أجل التعلم واكتساب الخبرات وذلك من خلال الحوار البناء والمناقشات الثرية .

ويعد المشروع خطوة علي الطريق الصحيح لصقل قدراتهم وتنمية مهاراتهم وخبراتهم لخلق كوادر تستطيع تحمل المسئولية والمساهمة في بناء مستقبل الوطن.

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: