نجل شهيد أكتوبر١٩٧٣: والدى استشهد دفاعا عن الوطن…ومصر تستحق أكثر 

معلومة تهمك

 

حوار محمود الوروارى

 

تحتفل مصر بالذكري ال48 لنصر أكتوبر،ذكري تحرير سيناء من براثن الأعداء،حينما تمكنت قواتنا المسلحة من عبور قناة السويس وتدمير خط بارليف والتوغل في سيناء وسط معركة طاحنة أذاقت خلالها الصهاينة ذل المتربة،ووفق ما أكده المحللون فإن ملحمة العبور قد اسقطت أسطورة الصهاينة بأن لديهم جيش لايقهر،كما كانت معركة أكتوبر الصخرة التي تحطمت عليها أمال وطموحات الصهيونية العالمية نحو تنفيذ مخططاطهم لتوسيع رقعة دولتهم لتكون من النيل للفرات،فكما أن أسلافونا استطاعوا أن يردوا التتار إلي بلاد ما وراء النهر،فقد استطاع الأحفاد أن يردوا الصهاينة عن أرض الفيروز بالسلاح تارة وبالسلام تارة أخري،ولاننسي فضل ومكانة الشهيد عند الله فقد قال تعالي “ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا ،بل أحياء عند ربهم يرزقون “،وبهذه المناسبة العطرة،إلتقينا بالاستاذ محمد يحي مدير العيادات الخارجية بمستشفى جامعة الزقازيق ونجل الشهيد يحيى رمضان بندارى أحد شهداء ملحمة العبور ١٩٧٣ وأجرينا معه الحوار التالي:

 

معلومة تهمك

س: نود معرفة من هو الشهيد يحيى رمضان؟

**والدي الشهيد يحيى رمضان بنداري من مواليد ١٩٥٣/١١/١ بقرية العراقي التابعة لمركز ابوحماد بمحافظة الشرقية،وقد إلتحق بالجيش في عام ١٩٧١ بسلاح المشاه.

 

س:ماذا عن أبرز مواقف الشهيد معكم؟ ** في أخر أجازة لوالدي أثناء خدمته بالجيش وقبل بدء المعركة بأيام،قام بزيارة جميع أقاربه داخل القرية وخارجها،ثم طلب منهم الدعاء له وللجيش بالنصر أو الشهاده.

 

س:ماذا عن إستشهاد الجندي يحي رمضان ؟

** كان والدي من أوائل الجنود المشاه الذين عبرو قناة السويس،وظل يقاتل حتي استشهد علي مسرح العمليات فى سيناء في ١٩٧٣/١٠/١٢.

 

س:كيف وصلكم خبر استشهاده؟

**لم نعلم أنه استشهد إلا بعد إنتهاء المعركة،وقد وصلت لجدي رمضان رسالة تعزية من وزير الحربية أنذاك ينعي فيها والدي الذي استشهد في ميدان التضحية والشرف،واكد في الرسالة على أن الشهيد كان مثالا للشجاعة والبسالة في ميدان القتال،وأن اسمه سيظل خالدا في قائمة المجد وسجل الشرف.

 

س:أين دفن الشهيد يحي رمضان؟

**بعد أن وصلنا خبر استشهاده ذهب جدي وعمي لمقابر الشهداء وأحضروا الجثمان للقرية،واقيمت له جنازه مهيبة ومراسم عزاء ،ودفن بمقابر القرية فى عام ١٩٧٤،وأعلنت قريتنا الحداد لأكثر من شهر حزنا على شهيد الواجب.

 

س:هل هناك رسالة تريد أن توجهها للشعب المصرى؟

**أوجه برقية تهنئة للقيادة السياسية الرشيدة وعلى رأسها الرئيس عيدالفتاح السيسي بمناسبة أعياد أكتوبر،سائلا الله أن يحفظ مصر وأهلها من كيد الكائدين،وإنني أشعر بالفخر لما قدمه والدي من تضحيات فداء لهذا الوطن،ومصرستظل كما هي حرة أبية مهما حاول الحاقدين والحاسدين النيل منها ومن شعبها،فهي محفوظة بحفظه،مستورة بقوته،ولن تسقط ابدا بقدرة الله،وعلي الجميع السعي والعمل والكفاح والاجتهاد وعدم الالتفات للشائعات المغرضة حتي تنهض مصرنا الغالية.

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: