فخ ثيوسيديدس والحرب الكونية

معلومة تهمك

فخ ثيوسيديدس والحرب الكونية
بقلم أزهار عبد الكريم
بات العالم يترقب اندلاع الحرب العالمية الثالثة وخاصه بعد المفاجأة التي أعلنت عنها الصين فى صحفها الرسمية بأن الحرب الكونية ستندلع فى اى وقت ومنطلقها بحر الصين وغزو تايوان لتعم الكرة الأرضية وربما تدمرها . لم يكتفى التنين الصيني بإعلان قرب الحرب الكارثية بل ابد استعدادة واستعراض قوتة وكان أكثر تحدياً حيث صرح على أن بكين لديها القدرة الكاملة لغزو تايوان بحلول عام 2025 وعلى الرغم من أن الصين قادرة على محو تايوان من على الخريطة إلا أنها توجهت بالوعيد إلى التحالف الغربي الذي يدعم تايوان بقيادة أمريكا .حيث نفذت الصين أكبر توغل لها فى أجواء تايوان منذ سنتين واختراق نحو 150 طائرة المجال الجوي لدوله تايوان ومازالت تخترق تايوان بحجه أنها مقاطعه تابعه لها …
فخ ثيوسيديدس . مصطلح يستخدم عند حتميه الحرب ووفقاً لهذا المفهوم العائد للعصور القديمة فى القرن الخامس قبل الميلاد وهو إشارة إلى وقوع حرب طاحنة لا مفر منها عندما تحل قوة عالمية جديدة محل قوة موجودة وهنا تتم الإشارة وفق توازن القوة العسكرية والاقتصادية التى تشير إلى إزاحة أمريكا عن سيادة الكوكب كونها القوة العظمى للعالم وهو ما يضع العالم الآن على فوة بركان ساخن يوشك على الاشتغال والانفجار فى الوقت الذى بات من المؤكد أن اي دولة ستستخدم الأسلحة النووية ستنهي العالم وتبيد البشر ..
دعونا نعود إلى البدايه …
فى الوقت الذى ترى فيه تايوان أنها الضحية الأولى لاي حرب عالمية مقبله لم تجد بداً من تخويف الصين وتذكيرها بالعواقب الكارثية لغزوها حتى أن تايوان توجهت برسالة عاجلة إلى أستراليا ولسان حالها يقول إن غزتنا الصين اليوم فغداً دوركم ، فأرسلوا قواتكم نحونا لترهيب الصين .. فى الوقت الذى اتصال الرئيس الأمريكي جون بايدن مع الرئيس الصيني لمحاولة التأكيد على الامتثال لاتفاق تايوان المبرام بينهم بما فيها تجريم اختراق أجوائها إلا أن الصين التى تنفذ منذ سنين مضايقات عسكرية لا هوادة فيها ضد تايوان ولا بد أنها اتخذت قرارها بتصعيد الصراع وجعل فكرة اندلاع حرب نووية بين بينها وبينهم وذلك كنوع من الانتقام من الدول الثلاثة الولايات الأمريكية وأستراليا وبريطانيا عقب تشكيل حلف بين الدول الثلاثه ضد بكين . بدأ بصفقات غواصات نووية ربما استعداد بإعلان الحرب على الصين .فى الوقت الذى تخترق فيه الصين الأجواء الجوية لتايوان ردت أمريكا وبريطانيا تحيه الحرب بطريقة أكثر رعب فقامت بأرسال حامله الطائرات البريطانية الملكية اليزابيث نحو بحر الفلبين فى تدريب مشترك مع حاملاتين أمريكيتين رونالدريجين وكارل فينسون وحامله الطائرات الهليكوبتر جيس إى حس .فى الوقت الذى أصبح العالم متأكد أن مثل هذه الحرب سيخرج منها الجميع خاسراً إلا أن الصين والولايات المتحدة ومن خلفها دول الغرب
تنتهج استراتيجيات محددة للبناء والاستعداد لهذه الحرب فلم يتوقف الجيش الصيني عن بناء قوته الضاربة تحضيراً لمواجهة عسكرية محتملة وقريبة قد تتطور إلى حرب عالمية منطلقها بحر الصين وغرب المحيط الهادئ من خلال تحديد عدد من عناصر تسليح تركز عليها
الصين فى إطار استراتيجية الردع ومعالجة انحلال فى الميزان العسكري مع الولايات المتحدة حيث ركزت الصين على تكثيف وتحسين الصواريخ الباليستية والصواريخ المجنحة المضادة للسفن بهدف امطار القواعد الجوية والعسكرية الأمريكية المنشورة فى كوريا الجنوبية واليابان وتايوان والمحيط الهادئ و الهندي مع تحديث وترقيه أسطول غواصاتها التقليدية والعاملة بالدفع النووى الهجومي والباليستيه كما تزيد الصين بشكل مطرد اعداد حاملات الطائرات ومدمرات الصواريخ الموجهة وفرقطات الدفاع الصاروخي والمدافع الكهرومغناطيسية بهدف تحطيم الطائرات الأمريكية على الأرض وفرض السيادة الصينية على المعركة إضافة إلى التطوير المستمر لأسلحة الضرب السريعه التى تزيد وترفع قدرات الجيش الصيني على القتال بشراسة فى عمق المياه الزرقاء العميقة بعيداً عن مراكز و قواعد مطارتها الرئيسيه وعناصرها اللوجستية المنشوره أرضا فى استعداد مسبق لتطوير إى صراع لحرب عالميه تتطلب القتال بعيد عن الحدود وهو ما يناسب مهام وأدوار البحار العظمي ما يشير أن الصين نجحت فى خلق وبناء قوة تسليحيه ضاربة قادرة على منع وصول الامريكين إلى حدود البر الصيني مع خلق مناطق محرمه ومناطق منع وصول الامريكين وحلفائها ..هذا ومن الجانب الآخر لم تدخر أمريكا وحلفائها جهد ف تطوير الخطوات التكتيكية و الاستراتيجية التي اعتمدها الجيش الأمريكي محاوله التكيف السريعة مع القدرات العسكرية للجيش الصيني ما يمكن جيوش امريكا وحلفائها من خوض حرب نووية سوء مع الصين أو مع شريكتها روسيا ….
والسؤال هنا بقا ما هى أهمية تايوان بالنسبة للصين ولماذا تقف واشنطن بجانبها ؟؟
مش بقولك فخ ثيوسيديدس والمنتصر هو من سيحكم العالم وتكون له القوة العظمى .
اهميه تايوان بالنسبة للصين .
تايوان من الجانب الاستراتيجي هى أول سلسلة جزر حيويه بحرية لها الكثير من الاهميات الاستراتيجية فإن استطاعت الحكومة الصينية امتلاك هذه السلسلة سيكون مكسب كبير لها فهو مدخل لجنوب شرق آسيا وبالتالى ستستفيد الصين من ذلك ،بالأضافة إلى ذلك فإن امتلاك أول سلسلة جزر ووجود تايوان فى وسطها سيمكن الصين من الوصول إلى وسط المحيط الهادئ وتوسيع عملياتها فى الجزء الشرقي من المحيط الهادئ والأهم من ذلك هو أن استطاعت الحكومة الصينية إجبار الأمريكيين عن التخلي والتنحي جانباً عن تايوان وعدم دعمها لها سيثبتون للعالم انه لا يمكن الإعتماد على الولايات المتحدة وتتغير المعادلة الاستراتيجية فى المنطقة بالكامل وستكون كل الدول الآسيوية متضطره للتعامل مع الصين وتصبح الصين هى القوة العظمى للعالم.
أما بقا الولايات المتحدة تقف بجانب تايوان رغم كل هذا الوعيد والاستعدات من الصين لتحافظ على سيادتها ووجودها كاقوة عظمى للعالم …
وسيسطر التاريخ فى الأيام المقبلة لمن تكن له الغلبه ومن سيحكم العالم بعد كل هذا الفناء..
دمتم بألف خير وسعادة
تحياتي لكم جميعاً
أزهار عبد الكريم
قد تكون صورة لـ ‏‏‏شخص واحد‏، ‏وقوف‏‏ و‏حجاب‏‏

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: