محمد نبى الهدى

معلومة تهمك

( محمد نبى الهدى )
كتبت :هدى بيبرس

{يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا * وَدَاعِيًا إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجًا مُنِيرًا} ( الأحزاب : 45 – 46)
محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم ختم الله به النبوة والرسالة كما ختم بالقرآن الكريم الكتب السماوية، فكان ختام مسك، إذ هو آخر المرسلين وجودا، وأولهم رتبة ومنزلة، فهو سيّد ولد آدم وفخرهم فى الدنيا والآخرة.
{مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَٰكِن رَّسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ ۗ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا} ( الأحزاب : 40 ).
محمد بن عبدالله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصى بن كلاب بن مُرَّة بن كعب بن لُؤىِ بن غالب بن فِهْر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة ٠٠٠ إلى أن ينتهى إلى إسماعيل بن إبراهيم عليهم السلام.

كل أجداده صلى الله عليه وسلم هم من السادة الأشراف، ونسبه من أشرف الأنساب، ففى حديث مسلم : (إن الله اصطفى كنانة من ولد إسماعيل، واصطفى قريشا من كنانة، واصطفى من قريش بنى هاشم واصطفانى من بنى هاشم )

معلومة تهمك

ولد صلوات الله وسلامه عليه عام الفيل فذلك مقطوع به، واختلفوا فى اليوم والشهر، والمشهور عند الجمهور أنه ولد فى الثانى عشر من ربيع الأول لما روى عن ابن عباس أنه قال : ( ولد رسول الله صلى الله عليه وسلم عام الفيل يوم الإثنين، الثانى عشر من ربيع الأول، وفيه بُعث، وفيه عرج به إلى السماء، وفيه هاجر، وفيه مات).

أبوه هو ( عبد الله بن عبد المطلب ٠٠٠) إلى آخر النسب الشريف، وأمه هى (آمنة بنت وهب بن عبد مناف بن زهرة بن كلاب بن مرة ٠٠٠) وهكذا إلى آخر سلسلة نسب الرسول صلوات الله وسلامه عليه فتجتمع هى وزوجها من الجد السادس (كلاب بن مرة).
حياة الرسول صلوات الله وسلامه عليه تحتاج إلى مجلدات ضخمة وإلى كتابات موسعة عن نشأته ودعوته ودلائل نبوته ورسالته، وما نستطيع ذكره هنا بعض النقاط :
** فمن دلائل نبوته صلى الله عليه وسلم إخباره عن أمور غيبية لا يمكن حصرها وقد وقعت كما أخبر، منها :
– أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يقرأ ولم يكتب ومع ذلك أخبر عن الأمم الماضية قال تعالى: { تِلْكَ مِنْ أَنْبَاء ٱلْغَيْبِ نُوحِيهَا إِلَيْكَ مَا كُنتَ تَعْلَمُهَا أَنتَ وَلاَ قَوْمُكَ مِن قَبْلِ هَـٰذَا فَٱصْبِرْ إِنَّ ٱلْعَـٰقِبَةَ لِلْمُتَّقِينَ } (هود:49)، فأخبر صلى الله عليه وسلم عن اختصام الملأ في كفالة مريم، قال تعالى: { ذٰلِكَ مِنْ أَنبَاء ٱلْغَيْبِ نُوحِيهِ إِلَيْكَ وَمَا كُنتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يُلْقُون أَقْلَـٰمَهُمْ أَيُّهُمْ يَكْفُلُ مَرْيَمَ وَمَا كُنتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يَخْتَصِمُونَ } (آل عمران:44)، وقصّ قصة تكليم الله لموسى عليه السلام في الطور، قال تعالى: { وَمَا كُنْتَ بِجَانِبِ ٱلطُّورِ إِذْ نَادَيْنَا وَلَـٰكِن رَّحْمَةً مّن رَّبِكَ لِتُنذِرَ قَوْماً مَّا أَتَـٰهُم مّن نَّذِيرٍ مّن قَبْلِكَ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ } (القصص:46)

  • وقد كان أهل الكتاب يسألونه عن بعض أخبار الأمم السابقة فينزل عليه القرآن بقصص الأنبياء مع أقوامهم، وخبر موسى والخضر، وأصحاب الكهف وذي القرنين، بالإضافة إلى ما جاءت به السنة من تفاصيل تلك الأمم السابقة والأنبياء السابقين مع أقوامهم، مما صدقه فيه علماؤهم، ولم يستطيعوا تكذيبه، فمنهم آمن به صلى الله عليه وسلم ، ومنهم عاند وتكبر ولم يؤمن به.

  • ومن دلائل نبوته ما أخبر به قبل معركة بدر عن مصارع الطغاة من كفار قريش والأماكن التي سيقتلون فيها . فعن أنس بن مالك ـ رضي الله عنه ـ قال: ( كنا مع عمر بين مكة والمدينة فتراءينا الهلال، وكنت رجلا حديد البصر فرأيته وليس أحد يزعم أنه رآه غيري، قال: فجعلت أقول لعمر أما تراه فجعل لا يراه، قال: يقول عمر سأراه وأنا مستلق على فراشي، ثم أنشأ يحدثنا عن أهل بدر، فقال: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يرينا مصارع أهل بدر بالأمس يقول: هذا مصرع فلان غدا إن شاء الله . قال: فقال عمر : فوالذى بعثه بالحق ما أخطئوا الحدود التي حد رسول الله صلى الله عليه وسلم ..) مسلم .

  • وفي معركة مؤتة لم يشارك النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ فيها، إلا أنه نعى للمسلمين قادة جيش المسلمين الثلاثة، وأخبر باستشهادهم، وهم ما زالوا في أرض المعركة، وبينهم مسافات شاسعة، فحدث رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ أصحابه بالمدينة عن أحداث المعركة وكأنه يشاهد سير القتال، ولم يخطئ في شيء منها، وهذا يدل على أن الله زوى له الأرض، فأصبح يرى ما يحدث لأصحابه وهم يقاتلون على مشارف الشام، فعن أنس ـ رضي الله عنه ـ، أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ نعى زيدا وجعفر وابن أبي رواحة قبل أن يرجعوا إلى المدينة أو يأتي خبرهم، فقال ـ صلى الله عليه وسلم ـ: ( أخذ الراية زيد فأصيب، ثم أخذ الراية جعفر فأصيب، ثم أخذ الراية ابن أبي رواحة فأصيب، ثم أخذ الراية سيف من سيوف الله، حتى فتح الله عليهم ) ( البخاري ) .. وهذا من جملة معجزاته وآياته الدالة على أنه رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ، ويتلقى الوحي من الله عز وجل ..

ومن دلائل نبوته صلى الله عليه وسلم أمور غيبية أخبر بها فحدثت بعد وفاته ٠٠ من هذه الأمور إخباره عن ظهور الإسلام وعلوه . فعن خباب بن الأرت ـ رضي الله عنه ـ قال: ( شكونا إلى النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ وهو متوسد بردة في ظل الكعبة وقد لقينا من المشركين شدة، فقلنا: ألا تدعو الله، فقعد وهو محمر وجهه وقال: كان الرجل فيمن كان قبلكم يحفر له في الأرض، فيجعل فيه فيجاء بمنشار فيوضع فوق رأسه فيشق باثنين فما يصده ذلك عن دينه، والله ليتمن هذا الأمر حتى يسير الراكب من صنعاء إلى حضرموت لا يخاف إلا الله أو الذئب على غنمه ولكنكم تستعجلون ) ( البخاري ).
وقد تحقق ما قاله رسول الله صلى الله عليه وسلم وظهر الإسلام وعلا على سائر الأديان في مشارق الأرض ومغاربها، في عهد الصحابة ومن بعدهم . وإخباره صلى الله عليه وسلم بفتح مصر ودخولها في الإسلام،
عن أبى بصرة عن أبي ذر ـ رضي الله عنه ـ قال: قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ : ( إنكم ستفتحون مصر، وهى أرض يسمى فيها القيراط، فإذا فتحتموها فأحسنوا إلى أهلها فإن لهم ذمة ورحما ـ أو قال: ذمة وصهرا ـ، فإذا رأيت رجلين يختصمان فيها في موضع لبنة فاخرج منها، قال: فرأيت عبد الرحمن بن شرحبيل بن حسنة وأخاه ربيعة يختصمان في موضع لبنة فخرجت منها ) ( مسلم ).

لقد أخبر النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ في مناسبات عديدة عن كثيرٍ من الأمور الغيبية التي أطلعه الله عليها، وتنوعت هذه الإخبارات بين البشارة باستشهاد عددٍ من أصحابه بأسمائهم، وهلاك بعض رؤوس الكفر بأسمائهم وأماكن قتلهم، والإخبار بتمكين هذه الأمة وظهورها على أعدائها، وكذلك التحذير مما سيحدث في الأمة من الافتراق والبعد عن منهج الله، والتنبّؤ بزوال بعض الممالك والدول من بعده وفتح البعض الآخر، وغير ذلك من الأخبار الصحيحة، التي لا سبيل إلى معرفتها أو الوصول إليها إلا بوحي من الله ـ عز وجل ـ، وهو ما جعل إخبار النبي – صلى الله عليه وسلم ـ عنها ووقوع بعضها في حياته والآخر بعد مماته إلى زماننا، وجهاً من وجوه الإعجاز، ودليلا من دلائل نبوته ـ صلى الله عليه وسلم ـ ، كما قال الله تعالى: { وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى * إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى } (النجم: 4:3) .
اللهم صل وسلم وبارك عليك سيدى يارسول الله .

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: