الاقتران الفني ودوره الجمالي في منظومات الفنانة اسماء عادل السيد

معلومة تهمك

 

الاقتران الفني ودوره الجمالي في منظومات الفنانة اسماء عادل السيد
بقلم الناقد الدكتور حازم عبودي

معلومة تهمك

لقد كان للجانب الفني حضوره الواضح في منظومة التشكيل الصوري لدى الفنانة اسماء عادل وهي تحاكي تتابعها لاعماق الذات وتخاطب الروح قبل العين وحينما نمعن النظر فيما تتقنه وتنفذه من تزيين لموضوعات حياتية وبيئية ودعائية واعلانية في الديكور الداخلي والهندسة الاخلاقية فأننا نطيل التطلع اليها ونلاحق زواياها بدقة واهتمام ويعود ذلك الى فعل الحيوية في منتجها النوعي والذي يبعث بالشعور بالارتياح قيمة واداءا باعتبار ماتصوره من واقع لاينفك ان يكون سوى ردة فعل تقمصته بتمظهر الاشياء وظهوره فكرا وحكما ساهم بالتأكيد في عملية الحكم الجمالي بعد تحليل وتوجيه منهجها الفني وصياغته ازاء قضايا مجتمعها في انتقاء الزهور والخيول والمنظر الطبيعي وصور عالم الطفل .حيث تأثرت الفنانة في معتقدها الاسلامي والديني والروحي وعكست ذلك بنتاجها الموجه الى عوالم الكبار والصغار كالاطفال والنسوة المرتكز لاسس علمية واكاديمية متينة .حيث ان جميع تشكيلاتها تعمل على روعة اللون والخط والحركة في استجابة للحديث النبوي ان الله يحب اذا عمل احدكم عملا ان يتقنه لذا تأتي جودة العمل الفني باختلاف موضوعاته بجودة الارث الحضاري المتسيد سلفا في مصر الكنانة وزهو عصورها وبالتالي يلقي هذا المفهوم الضوء على ظاهرة الانتماء الى الوطن الام حينها اصبحت الفنانة اسماء عادل محطة جذب واستقطاب معرفي واحساس اكثر من جمالي من منطلق المكان المعيش والتمكن من تجسيده في قوالب فنية لاتقبل الشك .لقد انطلقت مصورات الفنانة بعد التأمل والتفكر وتركت بصمتها الواعدة في صناعة نشطوية ضمن طقوسها وواجباتها في البناء المعرفي الشامل والمنبثق من الفن بمجمله وبجماله وتنظيمه ووحدة تنوعه كمظهر تشكيلي يقترن بعلاقة الرسم بفنون الحياة .
بقلم الناقد د. حازم عبودي السعيدي
اللوحات بريشه الفنانه التشكيليه اسماء عادل السيد

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: