من نوادر حقوق الانسان الامريكية

الولايات المتحدة عام ٢٠٠٢

معلومة تهمك

من نوادر حقوق الانسان الامريكية
بقلم د. احمد على عطية الله

خضر بوميدين مواطن جزائرى كان يعمل ضمن منظمة الهلال الاحمر الاماراتى بدولة البوسنة والهرسك عام ٢٠٠١ لتقديم المعونات الانسانية وعندما جرت احداث الحادى عشر من سبتمبر والهجوم الجوى على بعض المراكز الهامة الاقتصادية والسياسية والعسكرية بالولايات المتحدة كان بوميدين من ضمن الاشخاص الذين قبض عليهم بمختلف انحاء العالم فتم القبض عليه بالعاصمة سرايفو عام ٢٠٠١ ونقل الى معتقل جوانتانمو شديد التحصين لاعتقال العناصر شديدة الخطورة
منذ شيدته الولايات المتحدة عام ٢٠٠٢
وفى اتصال هاتفى لخضر بوميدين مع قناة الجزيرة مساء اليوم اوضح الرجل ان طبيعة عمله بعيدة كل البعد عن الارهاب لأنه يعمال فى المجالات الانسانية وانه وجهت له تهمة بعيدة عن المنطق وهى تفكيره فى الاعداد لتفجير سفارة امريكية وعلى الرغم من عدم وجود اى ادلة على التهمة الموجهة اليه قضى بالسجون الامريكية ستة سنوات ونصف بدون وجه حق عانى فيها من المضايقات وتضيق الخناق عليه والايذاء النفسى من الحراس طبقا لما ورد بحديثه لقناة الجزيرة بعنوان : ” كنت سجينا بجونتانامو”
واوضح بوميدين انه خلال سجنه ولاضفا ء الصبغة القانونية لعملية سجنه تبدلت الاتهامات من التفكير فى تفجير سفارة امريكية الى تهمة انتقاد رئس الولايات المتحدة الاسبق جورج بوش
والقصة مهداة لجماعات حقوق الانسان التى تدعى اهتمامها بالمستضعفين
فهل من الممكن فتح ملف هذا المواطن الجزائرى البرئ والقدرة على مواجهة الديموقراطية الامريكية المزيفة

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: