فنون العمارة الإسلامية

فنون العمارة الإسلامية

معلومة تهمك

فنون العمارة الإسلامية
( عندما نطق الحجر )
بقلم د/حنان مكاوى

يبقي ما تراه فيما تركه سلاطين وامراء المماليك
في شوارع وازقه ودروب وحارات القاهرة المملوكيه
اجمل ما توصل اليه الفنان المسلم
عبر كل العصور و فوق كل مكان
بين قباب ومآذن واسبلة ومدارس وخانقاوات
وبيوت وبيمارستانات وقلاع و خانات ووكالات
توقف القلم عن وحيه
وغاب العقل عن وعيه
وانتفض القلب يرفرف ويدعوا بالغفران
لاُناس ابدعوا في صناعة تاريخ يبقي ما بقي الزمان

فلم يكتفي العظماء بقضائهم علي التتار والصليبيين
بل استكملوها بعمارة نطق الحجر فيها بل أصبح من الموحدين

معلومة تهمك

فإن شئت فاسمع موسيقي أحجار قلاوون أو قصائد عمائر الناصر وأنصت جيدا عندما تحدثك بدائع قايتباي وبرسباي وبرقوق والغوري وبيبرس والمؤيد والسلطان حسن وشيخو وصرغتمش

فحقاً إن للدور روح ترفرف حولنا تسمعنا ونسمعها
ونحن علي ذلك من الشاهدين

( المدخل التذكاري )
لكي تنتقل من ارض البشر واضعا قدميك في بيت من بيوت الله لم يكن ذلك بالامر الهين او اليسير عند المماليك
لقد ورث سلاطين المماليك وامرائهم ممن سبقوهم من الفاطميين والايوبيين فنون العمارة فهذبوها وجعلوها اية للعالمين
بلورت هذه العظمه وجسدت في واجهات المباني الدينيه والمدنيه ومن ابرز ما في تلك الواجهات المدخل التذكاري
بعد صعودك علي بسطة السلم مستندا علي درابزينه الذي يزينه البابات
وقبل مرورك من فوق عتبة الباب ووصولك الي الحجر والدركاة
قف هنيهه
ستجد مكسلتين يمينا ويسارا اعلاهما شريط كتابي يحمل ادعية وايات والنص التأسيسي وربما القابا للامير او السلطان يطلق عليه عضاده

انظر الي اعلي
غض طرفك عن العقد المدائني ومقرنصاته تمهل فقبل وصولك الي الجمال جمال
فوق مصراعي الباب المصفح او المكفت والذي يزينه الطبق النجمي امور لعل اقلها ما يمتع البصر والفؤاد

فتحة باب يعلوها عتب مستقيم محدد باطار مستطيل يعلوه عقد عاتق يتخلله نفيس يعلوه صنج معشقة وربما احتضنه رنك او خرطوش
و يعلو ذلك شباك صغير مستطيل علية مصبعات وضع لكي يكون شباكا لاناره الدركاة خلف الباب
اطلق نظرك فأنت امام مقرنصات ودلايات تتدلي من عقد مدائنى محلي عجزت عيون الأنام عن وصفه او الاتيان بمثله
واحيطوا كلهم جميعا بجفت لاعب ذو ميمة
اما الان فادخل الي بيت الله فأنت في امان ولكن لا تنسي ان تدعوا للسلطان فهو لم ينسي ان يكتب علي الباب
عز لمولانا السلطان
عز نصره

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: