لقاح كورونا.. ومعاناة المواطنين

معلومة تهمك

لقاح كورونا.. ومعاناة المواطنين
كتب عادل ابراهيم احمد
مع انتشار وباء فيروس كورونا واجتياحه العالم بأسره، انكبت الدول والمعامل فى إيجاد لقاح لهذا الوباء الذى حصد من الأرواح الملايين، حتى توصلوا إلى إنتاج لقاح لهذا الفيروس اللعين، وحثت حكومات دول العالم اجمعه المواطنين بالتحصن باللقاح ليصنع جسم الإنسان المضادات الطبيعية لهذا المرض، وكانت مصر حريصة على صحة مواطنيها، وسعت للحصول على لقاح كوفيد 19 للتطعيم ونشر الأمان الصحى بين المواطنين المصريين، ومنعا للتكدس والزحام داخل مكاتب الصحة، وتم تفعيل موقع وزارة الصحة والسكان لكى يسجيل المواطنين انفسهم على الموقع بإدخال بيناتهم الشخصية وعند انتهاء التسجيل ترسل لهم رسالة التسجيل بها رقما مكون من 20 رقما يعد هو رقم التسجيل للحصول على لقاح كورونا، وبعدها ترسل وزارة الصحة إلى المواطنين ميعاد ومكان تلقى اللقاح، وهذا حرصا من الوزارة والدولة على صحة المواطن المصرى ومنعا للتكدس والزحام… ولكن
فيما يبدو أن مكاتب الصحة لها رأيا اخر فى هذا الموضوع


ففى إحدى جوالاتنا نحن جريدة كنوز عربية لمتابعة المواطنين فى مكاتب الصحة، ومن داخل مكتب صحة الذراع البحرى بالكيلو 21 غرب الإسكندرية رصدت عدسات جريدتنا اليوم الخميس الموافق 14/10/2021‪ مخالفات لكل تعليمات الدولة والصحة المصرية بل والصحة العالمية، حيث اننا وجدنا زحاما شديدا داخل مكتب الصحة وتكدس للمواطنين ( مما يهدد بانتشار الوباء) ولا يوجد غير موظفة واحدة تقوم بعمليات التسجيل والاسكانر وكتابة بطاقة اللقاح والدخول على الموقع لتسجيل المواطنین، ويوجد امين شرطة لا يستطيع تفعيل النظام بين المواطنين بسبب الازدحام الشديد، ومن الغرائب التى رصدتها جريدتنا..
+ عدم وجود انترنت داخل مكتب الصحة ويعتمد على المواطنين فى فتح الإنترنت من خلال موبايلاتهم لتشغيل الموقع على كمبيوتر المكتب.
+ وجود بعض المواطنين من ايام سابقة لعدم توافر الاستمارات او سرنجات الحقن او بطاقة التسجيل.
والصور الموجودة توضح معاناة المواطنين مع لقاح كورونا.
لذا نهيب بوزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد بعمل مراقبة مستمرة على مكاتب الصحة وتوفير كل المستلزمات الطبية والورقية وايضا زيادة عدد الموظفين لاستيعاب الاعداد الكثيفة من المواطنين وذلك استكمالا على الحرص بعدم إصابة المواطنين والحد من انتشار فيروس كورونا.
حفظ الله مصر وشعبها

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: