وزير التعليم العالي يلتقي وفد جامعة ليون (جون مولان 3) الفرنسية.

معلومة تهمك

وزير التعليم العالي يلتقي وفد جامعة ليون (جون مولان 3) الفرنسية.
كتب-سعيد سعده
التقى د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي مساء أمس الإثنين وفد جامعة ليون (جون مولان 3) الفرنسية برئاسة السيد/ مانويل جوبيرت نائب رئيس الجامعة لشئون أوروبا والعلاقات الدولية، وذلك على هامش زيارة الوفد لمصر خلال الفترة من 18 – 23 أكتوبر الجاري، وذلك بمقر الوزارة.
في بداية الاجتماع، أكد الوزير عمق العلاقات التاريخية التي تربط بين مصر وفرنسا، خاصة فى مجالي التعليم العالي والبحث العلمي، مستعرضًا نماذج التعاون الناجحة بين البلدين، التي تعكس أواصر الصداقة بينهما، ومنها توقيع اتفاقية إعادة تأسيس الجامعة الفرنسية في مصر، والتي تعد ركيزة للتعاون الأكاديمى المصري الفرنسي.
وأشار عبدالغفار إلى حرص مصر على دعم علاقات التعاون الثقافي والعلمي مع فرنسا، وفتح المزيد من قنوات التعاون مع الجامعات الفرنسية في استحداث برامج وتخصصات جديدة تتطلبها سوق العمل، مشيرًا إلى أن هذا يأتي تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية بالتوسع في التعاون مع الجامعات العالمية ذات السمعة والمكانة الدولية المتميزة؛ للاستفادة من خبراتها في توفير برامج دراسية ذات جودة عالمية، موضحًا نجاح الوزارة في إجراء شراكات مع عدد من المؤسسات التعليمية الدولية.
كما ثمن الوزير الاتفاق الذى تم عقده بين جامعتي العلمين الدولية وليون (جون مولان3) بهدف تبادل الطلاب، وأعضاء هيئة التدريس، ومنح درجات علمية مشتركة بين الجامعتين، مشيرًا إلى أهمية هذا الاتفاق في دعم التعاون الأكاديمي بين البلدين، وتبادل الخبرات في شتى المجالات العلمية.
ومن جانبه، أعرب د.عصام الكردي رئيس جامعة العلمين الدولية عن تقديره لهذا الاتفاق، والذي يأتي في إطار جهود الجامعة للتوسع في الشراكات مع الجامعات المتميزة علميًّا وتعليميًّا، مشيرًا إلى أنه في ضوء التعاون مع جامعة ليون، تم بدء برنامج الاتصال والإعلام هذا العام بجامعة العلمين.
وخلال الاجتماع، بحث الجانبان آليات التعاون العلمي والثقافي، وتبادل الزيارات والمهمات العلمية على مستوى الأساتذة والطلاب، وتأهيل الطلاب لمتطلبات سوق العمل.
كما تناول الجانبان، إمكانية تجديد الاتفاقية التي تم توقيعها بين كليتي الحقوق بجامعتي عين شمس وليون، بالإضافة إلى توقيع اتفاقات أخرى بين الجامعتين في تخصصات الآداب، واللغات، وتكنولوجيا المعلومات؛ بما يسهم في تعزيز التعاون بين الجانبين في النواحي التعليمية والأكاديمية.
ومن جانبه، أثنى وفد جامعة ليون على الاتفاقات التي تم توقيعها مع جامعتي العلمين الدولية وعين شمس، مشيدًا بما حققته مصر في تطوير منظومة التعليم العالي خلال الفترة الماضية، مؤكدًا حرص بلاده على تعزيز علاقات التعاون مع مصر؛ باعتبارها شريكًا هامًا لفرنسا فى شتى المجالات، خاصةً في مجالي التعليم والبحث العلمي، مشيرًا إلى زيارته لجامعات العلمين الدولية، وعين شمس، والجامعة الفرنسية بالقاهرة، بهدف تبادل الخبرات، وتوسيع التعاون معها.
حضر اللقاء من الجانب المصرى د. محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس، ود.عصام الكردى رئيس جامعة العلمين الدولية، ود.أشرف العزازي رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات، ود.محمد الشناوي مستشار الوزير للعلاقات والاتفاقيات الدولية، ود.نور السبكي الملحق الثقافي المصري بباريس.
ومن الجانب الفرنسي السيد/ جيروم ترافارد مدير المعهد الجامعي للتكنولوجيا، والسيد/ جيل سانلافيل رئيس العلاقات الدولية بالمعهد الجامعي للتكنولوجيا، والسيدة/ سارة جوتاني المديرة التربوية للمعلومات، والسيدة/ فاليري تامبير مسئول قسم الشهادات المشتركة، والسيدة/ عليدا سهلي منسق المشاريع والمنسق الإداري لمنطقة الشرق الأوسط.

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: