إنتبهوا قبل فوات الأوان

معلومة تهمك

إنتبهوا قبل فوات الأوان
كتبت : صفاء فوزي
باحث في المجال الاجتماعي و الاقتصادي
محاضر في التطوير و التنمية
فِي زمَن الماديات أصَبح الجلوس بـَمفردك أجمَل بكثير مِن جلوسَك مَع أشخاص ينظرون إلَى ماركة حذائِك قَبل عقلك
و أصبح من المؤلم انه عندما تشتاق لشخص و تود محادثته تود الاطمئنان عليه و تود إخباره بتفاصيل يومك ثم تتراجع لأنك تشعر بأنه تغير ،،،،،،،،،، ولم يعد يحتاج لسماعك
احيانا كثيره نفتقد أشخاص ليسوا أمواتا لكن
ماتت الصفات القديمة التي أحببناها بهم
و مع الأسف البعض لا يبقى من أجلك بل يبقى حسب حاجته إليك
و علينا ان نتاكد من أن قمة الألم حين يكسرك القريب ويجبرك الغريب
و مع مرور الوقت و الأحداث يتبين لنا أن خطأ الطبيب يُدفن تحت الأرض، وخطأ المهندس يقع على الأرض، وخطأ المعلم يسير على الأرض فانتبهوا ماذا تتعلمون لان الحياة تبقى جميله كلما تعلمنا افضل ، و صحيح أن يداً واحدة لا تصفق
لكنها تصافح وهذا هو الأهم
عندما ترى شخصاً أصبح حساساً لدرجة كبيرة حتى أن كل كلمه تجرحه ” رفقاً بقلبه ” فاعلم أن الحياة قد أعطته من الألم ما يزيد عن طاقته”قدروا ظروفه”
و هكذا لأننا شديدو التحمل ظنوا أننا لا نشعر
و أصبح أصعب شعور، عندما تتحدث مع شخص بطريقة رسمية بعد أن كان أقرب الناس إلى قلبك “مؤلمة”
انتبهوا لمن تحبون … انتبهوا قبل ان تفقدوا من يحبكم
في وقت لا ينفع فيه الندم
دمتم سالمين

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: