جريدة كنوز عربية /إعجاز عام بسورة الحديد

معلومة تهمك

جريدة كنوز عربية /إعجاز عام بسورة الحديد
الكاتب : محمد عبد المجيد خضر

يصدر علماء الدين واللغة من إعجاز القرآن الكريم الذي تحدى به الله عز وجل جيل من العرب كانوا افزاز في اللغة والنحو على ان يأتوا بآية من مثله وعجزوا عن ذلك ، والقرآن معجزة سيدنا محمد رسول العالمين صلى الله عليه وسلم النبي الامي الذي لا ينطق عن الهوى .

وكدت أطير فرحا بما قرأته عن سورة الحديد التي قرأتها كثيرا من قبل ، وحلت عقد خطيرة جدا ببركتها ، لكن جهلت قبل ذلك معاني واكتشافات مزهلة لكتاب مقدس انزل من منذ حوالي ( ١٤٠٠ سنة ) اقدمها للقراء الاعزاء وخصوصا من ضعف ايمانهم والملحدين ويحتاجون لمعجزات لاعادة الثقة بالله والاطمئنان الى القلوب .

معلومة تهمك

جاء في سورة الحديد آية تقول ( وانزلنا الحديد فيه بأس شديد ومنافع للناس ) فقد قال رب العزة ( وانزلنا ) ولم يقل ( وخلقنا ) .

ويقول العلماء بعد الدرس والبحث ان الحديد لم يتكون داخل الأرض ، كغيره من المعادن الاخرى ، وانما نزل من السماء عند تكوين الأرض .

وما يشكل مفاجأة من الاعجاز حين تعلم ان الجديد لم يتكون حتى داخل مجموعتنا الشمسية ، وانما من خارجها ، فتكوين الحديد يحتاج الى طاقة غير موجودة على الأرض اصلا ولاحتى في المجموعة الشمسية من حولنا !! .

ويكفينا ان نعلم ان الإندماج النووي اللازم لتكوين ذرات الحديد يستلزم درجة حرارة تقدر ب ٥ بلايين درجة مئوية ! ، وهذه الحرارة غير متوفرة حتى في الشمس التي يبلغ حرارة سطحها ٦٠٠٠ درجة ومركزها مليون درجة ، كما يبلغ الوزن الذري للحديد ٥٧ وهو ترتيب السورة في القرآن والعدد الذري للحديد ٢٥ وهو رقم الآية في السورة ، وبالطبع لايمكن ان يكون هذا التلاقي مصادفة .

فمن المعلومات الجديدة علينا ان قلب الأرض ( مركز الأرض ) يتكون من الحديد ، ووجود الحديد بنسبة كبيرة هناك هو ما يعطي للكرة الأرضية مجالها المغناطيسي ، الذي يحافظ على غلافها الجوي ويحميها من الأشعة فوق البنفسجية المنبعثة من الشمس .

اذن لولا الحديد لما استمرت الحياة على كوكب الأرض !! ، المفارقة الغريبة ليكتمل الإعجاز ، ان سورة الحديد تقع في قلب القرآن مثلما ان الحديد في قلب الأرض !! ، فترتيب سورة الحديد في المصحف ٥٧ ومجموع السور في القرآن ١١٤ ..

  • تعالى الله عما يشركون ..
  • فبأي آباء ربكما تكذبان ..

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: