مبادرة#كنوز-عربية-اعرف-بلدك مدينة وادي النطرون الجزء الثاني

معلومة تهمك

مبادرة#كنوز-أعوف-بلدك
مدينة وادي النطرون (الجزء الثاني)
كتبت/إيمان فوزي

السياحة بوادي النطرون
تتميز منطقة وادي النطرون بشكل عام بوفرة المقومات السياحية الطبيعية والتاريخية،
المقومات الطبيعية:
متمثلة في البحيرات المالحة التي تتخللها
(عيون معدنية كبريتية)
وشواطئ رملية من الشرق للغرب يمكن زراعتها مثل
(نبع الحمرا) التي تندرج ضمن السياحة العلاجية.

كذلك هناك بحيرات أخري (كبحيرة الجعار) وملاحة(الرايزونية) وملاحات أخري يستخرج منها الملح بوفرة.

معلومة تهمك

بحيرة الجعار بوادي النطرون

 

أما الجانب السياحي التاريخي
فيحمل طابعا دينيا ويتمثل ذلك في (الأديرة المسيحية القبطية الأرثوذكسية) الأربعة العامرة بها وهم،

دير الأنبا مقار. ودير الأنبا بيشوي. ودير البراموس
ودير السريان.
ويمكن الوصول إليهم بسهولة وزياراتهم في أي وقت ماعدا
(دير الأنبا مقار)
الذي يحتاج إلي تصريح خاص بزيارته.
وحسب الإحصاء الرسمي لمناطق الجذب السياحي
(بمحافظة البحيرة) عام(1995)كان نصيب وادي النطرون (10000) سائح فقط.

دير. الأنبا مقار بوادي النطرون

 

بحيرة (نبع الحمرا)
تعرف أيضا بإسم بحيرة(أيوب) وتقع وسط صحراء منخفض وادي النطرون وتبلغ مساحتها حوالي(300)فدان.
وبحيرة نبع الحمرا شديدة الملوحة ورغم ذلك ينبع من (وسطها عين شديد العزوبة) وذات قدرة علي شفاء بعض(الأمراض الجلدية).

عين السماء

مما عدها بعض المسئولين ضمن خطة السياحة العلاجية بمحافظة البحيرة،
وكان مقررا للحكومة استثمار الأراضي الواقعة حول البحيرة لإقامة منشآت سياحية وترفيهية تخدم السياحة العلاجية.

دير الأنبا مقار:
ينسب هذا الدير إلي (الأنبا مقار الكبير) وهو تلميذ للأنبا أنطونيوس الكبير مؤسس الرهبانية المسيحية.
ترهب مقار الكبير واعتكف بصحراء وادي النطرون.

وقد بدأ بإنشاء صومعته في الثلث الأخير من (القرن الرابع الميلادي) علي الأرجح.
تبلغ مساحة الدير الإجمالية حوالي(11.34)كم مربع،
ويحتوي الدير علي( سبع كنائس) ،ثلاثة منها داخل الدير وأربعة أعلي حصن الدير.

هناك أيضا مساكن للرهبان المعروفة بالقلالي، كذلك توجد مائدة للرهبان ملحقة بمطبخ أيضا ملحق بالدير متحف صغير ومشفي ومحطة توليد كهربا ومطبعة ومكتبة تضم مخطوطات نادرة.

هناك مساكن للعاملين بالدير من غير الرهبان ويشترط زيارته الإتيان بتصريح مسبق في غير أيام الصوم القبطي الأرثوذكسي.

دير الأنبا بيشوي
هو أكبر الأديرة العامرة وينسب هذا الدير إلي الأنبا بيشوي الذي كان تلميذا للأنبا مقار الكبير وقام بإنشائه بقيادته لمجموعة من الرهبان أواخر القرن الرابع الميلادي.

وتبلغ مساحته نحو فدانيين، ويضم (خمسة كنائس) أكبرها(كنيسة الأنبا بيشوي) وهي أكبر كنائس وادي النطرون.
بجانب مبني للضيافة وحديقة واسعة ومكتبة والمائدة الأثرية وبئر الشهداء بجانب العديد من القلالي التي يقطن بها الرهبان.

حائط الشهداء

 

دير العذراء السريان:
هو أصغر الأديرة بمنطقة وادي النطرون علي الإطلاق، إذ تبلغ مساحته الأثرية حوالي (فدانا واحدا) و(13)قيراطا.
ويقع مابين (دير الأنبا مقار ودير البراموس) وقد أسس علي يد رهبان سوريون في القرن السادس الميلادي
.
ويحتوي الدير علي أربع كنائس وحصن وقصرا للضيافة بجانب قلالي الرهبان والمائدة كباقي الأديرة بالمنطقة ويشتهر الدير بوجود القلاية الأصلية التي كان يعتكف بها الأنبا بيشوي.

دير العذراء-البراموس
ينسب هذا الدير إلي (السيدة العذراء مريم
ومكسيموس ودوماديوس الرومانيين.
فمعني كلمة البراموس (الذِيِ للروم)

وقد أُسس في القرن السادس الميلادي ويقع الدير علي مساحة (880) فدان في أقصي شمال وادي النطرون.
ويبعد عن إستراحة (الريست هاوس) علي طريق القاهرة والإسكندرية الصحراوي حوالي (12كم) ويضم الدير،

خمسة كنائس أثرية ومكتبة تحتوي علي مئات المخطوطات بلغاتِ شتي بجانب الحصن وقصر الضيافة ومخبز وبعض المخازن.

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: