(من أجل حياة زوجية سعيدة). 

معلومة تهمك

 

بقلم د/ هيثـــم محمد قشطه

في ظل الاهداف التي تتبناها جريدة كنوز عربية حبيت افكركم بهذا الشعار أسرتك جنتك، والهدف منها الحفاظ على الأسرة من التفكك اتكلم في هذا المقال عن مقاصد الزواج، وكيفية التغلب على المشاكل الزوجية.

معلومة تهمك

لقد خلق الله سبحانه وتعالى الخلق وجعل لكل شيء زوجين اثنين ذكر واثني وخلق الله سبحانه وتعالي آدم من طين ثم خلق منه زوجه حواء ثم بداء التناسل في الأرض بعد أن نزل آدم وحواء الي الأرض؛ فالزواج عماد الحياه وأساس عماره الأرض به العفة والمودة والسكن والاستقرار، والمرأة الحسنه متاع الرجل بل خير متاع الرجل في الدنيا والمرأة السوء أساس شقاء الرجل وتعاسته فيها ومن هنا كان لابد أن يتخير الرجل شريكته وان يبذل جهده في التحري وكذا المرأه يجب عليها وعلي وليها تحري الرجل الصالح ، ذو الخلق القويم.

الارشادي النبوي للاسرة المتماسكة

لذلك كان الرسول صلى الله عليه وسلم اعظم من مارس الارشادي الاسري في التاريخ ؛ حيث بدأ ارشاده الاسري منذ اول لحظة لتكوين الاسرة فقال النبي صل اله عليه وسلم: عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال (تنكح المرأة لأربع لما لها ولحسبها وجمالها ولدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك).

فقد كان ارشادي النبي لتكوين الاسرة السوية يبدأ قبل الزواج وعند الاختيار فيجب اختيار الزوجه على مراعاة الدين والاخلاق في كل شيء لان الدين يصلح الأمور الفاسدة ويعمل الأمور المعوجة فالزوجة الصاحلة تحفظ زوجها في نفسها وماله وولده وجميع ما يتصل به .

وبعد الزواج مارس الرسول الكريم صل الله عليه وسلم دورة الارشادي لحياة زوجية سعيده فقال ” لا يقعن أحدكم على امرأته كما تقع البهيمة، وليكن بينهما رسول، قيل: وما الرسول يا رسول الله؟ قال: القبلة والكلام.” شوف يا صديقي العزيز حتي العلاقة االزوجية كان لها حظ من ارشاد النبي للزوجين حتي يجمع بينها لحظات سعاده للطرفين ولا يستاثر طرف علي طرف في العلاقة ، فكثير من المشاكل الاسرية التي قد تنشأ بين الزوجين يكون اساسها جنسي ولكن لا يستطيع طرف ان يبوح بالسبب الرئيسي ويختلق مشاكل مع شريكه وتزداد هذه المشاكل وقد تتافقم وتؤدي الي الطلاق، فكان الارشادي النبوي في العلاقة الزوجية للمحافظة علي بناء الاسرة وتماسكها.

وداخل بيته صل الله عليه وسلم في حياته العامع مع زوجاته : كما قالت السيده عائشة رضي الله عنها ؛ كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا خلا في بيته ألين الناس، وأكرم الناس، كان رجلاً من رجالكم إلاّ أنه كان ضحّاكًا بسّامًا، وما كان إلاّ بشرًا من البشر، كان يكون في مهنة أهله -يعني خدمة أهله- يخصف نعله، ويخيط ثوبه، ويحلب شاته، ويخدم نفسه، ويعمل في بيته كما يعمل أحدكم في بيته، فإذا أحضرت الصلاة خرج إلى الصلاة، ولا رأيته ضرب بيده امرأة ولا خادمًا”.

المزيد من المشاركات

ولحسن تعامل الزوجه من قبل الزوج ارشدنا النبي صل الله عليه وسلم بقوله ال: قال رسول الله ﷺ: لا يَفرَكْ مؤمن مؤمنة، إن كره منها خُلقًا رضي منها آخر

من القواعد في العلاقة بين الزوجين التي تؤخذ من الأحاديث النبوية، نحن ذكرنا من قبل قاعدة تتعلق بقوله ﷺ في الحديث السابق: استوصوا بالنساء، فإن المرأة خلقت من ضلع، وإن أعوج شيء في الضلع أعلاه، فإن ذهبتَ تقيمه كسرته

مقاصد الزواج وتكوين الاسرة:

للزواج مقاصد دينيه ودنيوية عديده ومن هذه المقاصد:

1-وقايه الانسان من الوقوع في المحرم مثل الزنا وحفظ الفرج وغضا للبصر.

2-الطمع في نيل دعاء الولد الصالح، الذي يدعو لأمه وأبيه بعد موتهما والزواج هو الوسيلة الوحيدة لإنجاب الأبناء لذلك فالفطرة الطبيعية للإنسان تفرض عليه ان يتزوج ويحي سنه الله تعالي في خلقه.

3-احياء لسنه الأنبياء والمرسلين عليهم الصلاة والسلام الذين كانوا يتزوجون وينجبون ولم يتفرغوا للعبادة بل كان لحياتهم الدنيا نصيب لذلك فان الزواج أقامه للدين.

4-الحفاظ على الجنس البشري والتناسل وإنجاب أطفال يعبدون الله تعالي ويحييون الأرض.

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: