“الرجولة الحقيقية”

معلومة تهمك

نجلاء نادر تكتب “الرجولة الحقيقية”

الرجولة الحقيقية هي التي تجعل المرأة تشعر بأنوثتها الحقيقية، والأنوثة الحقيقية لا تظهر في ظل رجولة مهزوزة أو منقوصة، والمرأة لا تشعر بأنثوتها إلا مع رجل حقيقي، أي قوته وشجاعته وقدرته على الاحتواء، وغيرته الموضوعية النابعة من حبه ومن دوره في المحافظة على زوجته، لا من مشاعر الضعف والهوان وحب الامتلاك والتعلق المرضي والتي تنبري في صورة “غيرة ” زائدة هي أقرب إلى الشك، ولا تعني إلا انهياراً رجولياً داخلياً وعدم الثقة بالنفس.
أن يحافظ على التوازن بين الرومانسية والواقعية، فالرومانسية تحفظ له شاعريته ورقته التي تحتاجها المرأة وشغفه العاطفي الذي ترتوي منه المرأة، وفي الوقت نفسه واقعيته تتيح له الإدراك السليم للواقع والحكم الموضوعي على الأمور ، فالمرأة تطمئن للرجل المتوازن، فهو مزيج من الرجولة الحقيقية.
أن يكون حازم ، عادلا ، راعي ً، قائد ، فالمرأة السوية تسلم القيادة
لزوجها والقائد الناجح لابد أن يكون حازماً بلا قسوة وبلا عنف،
فالضعيف المتهاون هو الذي تنتابه حالات العنف والثورة وهو الذي
يقسو قسوة زائدة، وحزم الرجل مصدره عقله ومن خلال أساليب عقلية، وهو المنطق والثبات، الحجة والإقناع، والحزم لا يعني أن يكون مرهوباً بل أن يكون عطوف اً، ففي العطف حزم، وفي المنطق حزم، وفي عدم
التنازل والتهاون في الأمور المهمة حزم، وفي التجاوز عن الصغائر
حزم، وفي التسامح عن أخطاء غير مقصودة حزم.
أن يكون تقياً مؤمن ، فلا خير في رجل لا يعرف ربه، ولا اطمئنان مع زوج لا يراعي حدود خالقه.
وعلى النقيض رجل فاشل، سريع الانفعال والغضب، فاقد السيطرة، ينهار إزاء المواقف الصعبة، كاذب وكذبه لضعفه، عدم ثقته بنفسه، مفتقد لروح القيادة، متهاون غير حازم، يقبل سيطرة الغير عليه، مفتقد لمشاعر الخيروالحس الإنساني،هو رجل لا يقدس الزواج، وهو رجل فاشل بوجه عام في أمور كثيرة من حياته وعمله وعلاقاته الاجتماعية، وهو رجل انهزامي انسحابي، ينزلق بسرعة في مهاوي اليأس، يفتقد روح المرح، ضعيف الهمة، قليل الحركة ، متعال، مغرور، نرجسي، عدواني، قاس، ينزلق أخلاقياً بسهولة، غير أمين، لا يحرك مشاعر الأنوثة عند امرأته، تفتقد معه الإحساس بذاتها الحقيقية، تفتقد معه مشاعر الأمان، يسيطر عليه الشك، غيرته مرضية نابعة من حبه للامتلاك وضعفه الداخلي.
نجلاء نادر
معالج سلوكى وأستشارى أسرى

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: