افتتاح “مركز الدراسات المهنية والتعليم المستمر” بجامعة بدر

معلومة تهمك

 

كتب : ماهر بدر

افتتحت “جامعة بدر” فى القاهرة برئاسة الدكتور حسن القلا رئيس مجلس أمناء الجامعة، “مركز الدراسات المهنية والتعليم المستمر”، بحضور الدكتور أشرف إسماعيل رئيس هيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية، وممثلة منظمة الصحة العالمية بجمهورية مصر العربية الدكتورة نعيمة القصير؛ ويأتى ذلك فى إطار تفعيل استراتيجية واهتمامات إدارة الجامعة بتقديم الدورات التدريبية والدرجات المهنية فى مختلف العلوم الدراسات الأكاديمية ومنها: “الرعاية الصحية والطبية، الإقتصادية، الهندسية، اللغات والترجمة.. وباقى العلوم الإنسانية الأخرى” من خلال المركز الجديد.

معلومة تهمك

أعلن الدكتور حسن القلا، رئيس مجلس أمناء جامعة بدر، أن “مركز الدراسات المهنية والتعليم المستمر” الجديد، سيساعد على إعطاء الدورات التدريبية والدرجات المهنية فى مختلف مجالات العلوم الإنسانية وكان أو باقورة انتاج له فى مجال “الرعاية الصحية، الجودة، واعتماد المنشآت الصحية”؛ للمتخصصين والفنيين الذين يعملون فى المنشآت الطبية والصحية المختلفة؛ مما سيكون له أثر كبير على مستقبل الرعاية الصحية فى مصر والعالم العربى.. لافتاً إلى أن ما يحدث من تجويد الخدمة الطبية والصحية فى هذا العصر كان يُعد منذ عشرات السنين حلماً بعيد المنال وأصبح حقيقة ملموسة الآن؛ لنشارك القيادة السياسية فى تحقيق توفير خدمة طبية بمستوى عالمى؛ طبقاً لخطة الدولة المستدامة فى (2023).

أكد رئيس مجلس أمناء جامعة بدر، أن “مركز الدراسات المهنية والتعليم المستمر”؛ سيساهم على تفعيل البروتوكول الذى وقعته الجامعة مع هيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية فى شهر “يونيو” من العام الجارى (2021) ويحقق أهداف الجامعة بتزويد “المنشآت الصحية”، فى البلاد بالكوادر البشرية المتميزة من “الخبراء، والمتخصصين، والفنيين” فى مختلف المجالات الطبية والصحية؛ لتصبح قادرة على تقديم “خدمات صحية” آمنة وذات جودة عالمية؛ للمشاركة فى الخطى المبذولة للارتقاء بمنظومة القطاع الصحى المصرى.

فى ذات السياق، أكد الدكتور أشرف إسماعيل، رئيس الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية، أن التطبيق الفعلى لمعايير الجودة يستلزم أن يصبح المريض جزءاً أصيلاً من المعادلة، وهى الفلسفة التى تبنتها “الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية”، عند إعداد ووضع معايير الاعتماد لمختلف أنواع المنشآت الصحية بالتعاون مع تلك المراكز المتخصصة فى الدراسات المهنية والتعليم المستمر.. مشيراً إلى أن المريض هو المركز والمحور الرئيسى الذى تنتظم حوله كل جوانب الخدمة الصحية؛ لتلبية احتياجات المرضى وتوقعاتهم واحترام تفضيلاتهم وكذلك ضمان أمنهم وسلامتهم.

أضاف رئيس الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية، أنه نفس المبدأ الذى يتبناه “مشروع التأمين الصحى الشامل”، فالتغطية الصحية حق إنسانى للجميع، والوصول لجودة الرعاية الصحية التى تؤثر على جودة حياة المواطن المصرى يحتاج إلى جهود مختلفة ومتخصصة؛ لتأهيل “المنشآت الصحية” وفقاً لهذا المنظور، وترسيخ ثقافة الجودة على جميع المستويات.. موضحاً أنه من هنا ظهر الاحتياج لإعداد وتخريج كوادر بشرية مؤهلة ومدربة فى المراكز والمعاهد المتخصص فى إعداد تلك الكوادر، على تطبيق الجودة والسلامة فى الخدمات الطبية، وفقاً لأحدث المعايير العالمية و”جامعة بدر” فى القاهرة قادرة على توفير المناخ العلمى والأكاديمى المناسب لتخريج تلك الكوادر على مستوى متميز.

من جانبه، أشاد الدكتور مصطفى كمال رئيس جامعة بدر فى القاهرة، بجهود القائمين على إعداد الدراسات الأكاديمية اللازمة فى “مركز الدراسات المهنية والتعليم المستمر” الجديد فى مختلف مجالات العلوم الإنسانية والطبية والذين استطاعوا تحويل الحلم إلى حقيقة ملموسة فى أقل من (4) شهور.. مؤكداً أن أعظم استثمار هو الاستثمار فى البشر وأن سوق العمل ومشروع “التأمين الصحى الشامل”، فى احتياج كبير لمثل هؤلاء الخريجين المتميزين فى مجال اعتماد جودة منشآت الرعاية الصحية والطبية؛ لتجهيز وتأهيل أكبر عدد من “المنشآت الصحية” المعتمدة؛ طبقاً للنظم العالمية حتى يتم اعتماد جميع المنشآت “الصحية، والطبية” على مستوى جميع محافظات الجمهورية؛ حتى تتمكن من تقديم خدماتها لـ”منظومة التأمين الصحى الشامل” تليق بالمواطن المصرى.

فى سياق متصل، أوضح الدكتور فوزى تركى، أن الهدف من التعاون المشترك بين الجامعة والهيئات الكبرى التى تعمل فى مجالات الرعاية الصحية والطبية؛ هو بناء قدرات المتدربين لتطبيق معايير الجودة والسلامة فى خدمات “المنشآت الصحية” المتنوعة.. مشيراً إلى أن المحتوى العلمى الذى تم إعداده للمتدربين داخل “مركز الدراسات المهنية والتعليم المستمر” الذى يعمل فى مختلف مجالات الأكاديمية والمهنية، يؤهل الحاصل على التدريب فى مجال العلوم الصحية والطبية لخوض اختبار “الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية” النهائى؛ للحصول على شهادة “أخصائى تأهيل منشآت صحية للاعتماد – Egyptian Certified Accreditation Professional” EGYCAP”.

من جانبها، أعربت الدكتور نعيمة القصير، ممثلة منظمة الصحة العالمية بجمهورية مصر العربية، عن سعادتها بافتتح “مركز الدراسات المهنية والتعليم المستمر”، الذى سيعمل فى تخريج كوادر متخصصة فى مختلف العلون الإنسانية والطبية بعد تخطيهم الدورات التدريبية والدرجات المهنية فى “مجال الرعاية الصحية والطبية”، التى يعكسها هذا التعاون المشترك بين “الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية” و”جامعة بدر”، من تشجيع الشراكة مع الشباب الذين سيشكلون نواة لرحلة انطلقت ولن تتوقف وهى رحلة الرعاية الصحية المبنية على البراهين والأدلة والتوثيق والدراسات والرؤية الواضحة، والشراكة مع مختلف الأطراف من أجل تغطية صحية شاملة، وهو ما يتوافق مع الهدف الـ(13) من أهداف التنمية المستدامة من أجل حق الصحة.

حضر احتفالية افتتح “مركز الدراسات المهنية والتعليم المستمر”، كل من الدكتور إبراهيم القلا نائب رئيس الجامعة لشئون الطلاب والتعليم، والدكتور عمرو الإتربى نائب رئيس الجامعة للدرسات العليا والبحوث والتعاون الدولى، وعدد من رموز التعليم العالى والبحث العلمى ولفيف من أساتذة وعمداء الجامعة، ونخبة من الخبراء والمتخصصين فى مجال جودة الرعاية الصحية ومعايير اعتماد المنشآت الصحية، وأقيمت الاحتفالية داخل الحرم الجامعى بمقر كلية العلاج الطبيعى فى المنطقة التعليمية والترفيهية داخل مدينة بدر بمحافظة القاهرة.

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: