جريدة كنوز عربية / روشتة الزواج الناجح

معلومة تهمك

جريدة كنوز عربية / روشتة الزواج الناجح
للكاتب : محمد عبد المجيد خضر

من الثوابت المنطقية في عملية الزواج أولا التوافق الفكري والعلمي ، ثم المستوى الاجتماعي المتقارب بين العائلتين ، وايضا الا يكون الزواج والاختيار قائم على معايير مادية ، كأن يختار الزوج بنت ميسورة الحال ولديها وظيفة تدر راتبا محترما يساعد على قوام الاسرة والعكس صحيح ، ان ذلك مقياس لنجاح هذه المؤسسة للأسف .

لا يا سادة الزواج يستلزم حكمة وقدرة واتخاذ قرار وضبط نفس وجبر خواطر واحترام متبادل ورحمة ايضا متبادلة ، وكل طرف لديه من الجدية لانجاح هذه المؤسسة بالتضحية المعقولة والحرص على الاستمرار ، من اجل الآخر وتستقيم الامور وتمر الأزمات بسلام .

معلومة تهمك

فمثلا الزواج المبكر لكلا الطرفين تصرف غير صحيح وفكرة متسرعة من الاهل ، كل همهم تحصين الابناء بالعفة من خلال الزواج ، وهذا حق لكن العاقبة نسب طلاق مرعبة لعدم اكتمال النضوج ، لان العقل والحكمة غير موجودة ، وبمجرد ان كل طرف قد ذاق اللذة المنشودة وافرغ شهوته لان فكرة الزواج بنيت على اعجاب ولهفة آنية ، فيصبح الزواج شيئا فشيئا طوقا خانقا لكل طرف ويشعرون بالملل ، ثم تتسرب الى نفسيهما احاسيس بالتنافر واستحالة الاستمرار لانتفاء الأسس الحقيقية للزواج ، فتفشل العلاقة ويذهب كل في طريقه وهذا بالتبعية ضرر بالغ على المجتمع والأسرة .

الرسول صلى الله عليه وسلم قال اذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه ، ذلك ان صاحب الدين والخلق سوف يحافظ على من ارتبط بها بميثاق غليظ ، يعلم قدسيته حق المعرفة ، ويعلم ان الرسول الكريم قال اتقوا الله في القوارير ويقصد بذلك ان النساء كالزجاج الرفيع الرقيق ان ضغطت عليه انكسر .

وبالتالي الزوجة سوف تقتدي بسلوك واخلاق زوجها وتقدر ذلك ، واهم شئ في العلاقة الزوجية الاحترام فيما بينهما وامام الآخرين ، ويأتي بعده مباشرة السرية !!!؟ وضع تحتها مائة خط ، بمعنى الا يشتكي اي منهما الآخر لمن حولهم من اصدقاء او جيران ، فلا تدري من يحبك حقا ويتمنى لك الخير ، ممن يريد لك الفشل ويتسلى بعذابك وتتسع الهوة .

وهنا يجب ان نعود الى قول الله سبحانه وتعالى في امر الزواج كما جاء بالقرآن الكريم ( وجعلنا لكم من انفسكم ازواجا لتسكنوا اليها وجعلنا بينكم مودة ورحمة ) ما معنى ذلك ، ان هذه الزوجة خلقها الله منك ووضع بينكم ميثاق الحياة ، الا وهو المودة والرحمة ولم يقل وجعلنا بينكما حبًا !! لا ، يجب على الزوج ان يتقي الله في هذه الزوجة ، ويصبر عليها ويتحملها والعكس صحيح ، والا يسعى اي منهما توسيع مجال الخلاف فيما بينهما وحل اي خلاف بالتباعد المؤقت حتى تهدأ النفوس ، وبكل هدوء يصير النقاش بالمودة والرحمة !؟ ، وباذن من الله تنفرج الغمة وتعود للبيت البهجة والسعادة بالتسامح .

فمن واجبات الزوجة نشر البهجة والفرحة والرضى والسعادة والحميمية في البيت ، وبالمقابل على الزوج ان يقدر ذلك بعدم البخل والمساعدة على تعزيز جو البهجة والسرور ، والابتعاد عن الوجه العبوس الكشر بل بالحب والبسمة ويظهر اهتمام خاص للزوجة ، فتعم السعادة وتستمر الحياة بلا عناء ولا شقاء ، فالرزق من الله والمنع من الله ولعله خير ، حيث يقول رب العزة ( ومن عبادنا من لو انعمنا عليهم لبغوا في الأرض ) او كما قال فسبحان الله العليم الحكيم ، فمن بات آمنا في سربه لديه قوت يومه مطمئنا في مسكنه وبلا ديون فهو اغنى الناس ومن رضي بقضاء الله اعطاه الله على قدره وَيَا بخت من ناله .

هذا وبالله التوفيق ارجو ان اكون قد ساهمت مساهمة مفيدة في الموضوع بما يسره الله لي

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: