“شخصيات تاريخية” َ الصحابي الجليل : أبو الدحداح تحقيق الأستاذ/ محمد سعيدان من قصر هلال تونس

معلومة تهمك


متابعة عبدالله القطاري من تونس

هو الصحابيّ الجليل ثابتٌ بن الدحداح بن نعيم، ويُكَنّى بأبي الدحداح أو بأبي الدحداحة، شهد أبو الدحداح غزوة أُحد مع النبيّ وكان ممّن ثبت من الصحابة حين أُشيع كذباً خبر مقتل النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم، ورد في خبر وفاة أبي الدحداح قولان؛ أولهما أنّه استُشهد يوم أُحدٍ وأنّ الذي قتله هو خالد -رضي الله عنه-، وقيل إنّه شهد الحديبية مع رسول الله ومات على فراشه بعد ذلك.

إنفاق إبي الدحداح :

معلومة تهمك

كان النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- قد بشّر أبا الدحداح بنعيمٍ وافرٍ له في الجنّة، وسبب ذلك أنّ أبا الدحداح رأى يوماً غلاماً أراد أن يسوّر حول بستانه سوراً، فاعترض طريق السور نخلةً في بستان جاره، فطلب الغلام أن يشتري من جاره تلك النخلة فرفض الصحابيّ إعطائه إياها، فقال له النبيّ: (أعطِه إيَّاها بنَخلةٍ في الجنَّةِ)، فرفض الصحابيّ ذلك، فرغب أبو الدحداح بذلك الأجر فاشترى النخلة المُختلف عليها ببستانه الذي فيه ستمئة نخلةٍ؛ رغبةً في النخلة التي في الجنّة، فرضي الرجل هذا البيع، وقد رضي النبيّ لأبي الدحداح هذا الفعل، وقال له: (كم مِن عِذْقٍ دوَّاحٍ لأبي الدَّحداحِ في الجنة)، ولقد كانت زوجة أبي الدحداح في البستان مع أبنائها عندما جاءها زوجها مُخبراً إيّاها خبر التبرّع بالبستان فخرجت منه راضيةً طائعةً تشدّ على يد زوجها بما قدّمه زوجها لله تعالى

عِبر من صدقة أبي الدحداح :

استنبط العلماء أكثر من فائدةٍ من قصّة تبرّع أبي الدحداح ببستانه لوجه الله، يُذكر منها:
_الفضل بعدم تعلّق القلوب بالدنيا وما فيها، والرغبة الخالصة بالآخرة وثوابها على الدوام.
_ فضل طاعة الزوجة لزوجها، وتشجيعه على فعل الطاعات وأداء القُربات لله سبحانه.
_فضل سرعة استجابة العبد لأوامر النبيّ -عليه السلام-، وتطبيق آيات القرآن الكريم.
_الاستيقان بوعد الله تعالى

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: