الاسطى عابد

معلومة تهمك

بقلم : صفاء فوزي 

باحث في المجال الاجتماعي و الاقتصادي 

كنت اجلس كعادتي أمام شاشة التليفزيون انتظر مسلسل الثامنه و كالعاده اعدت الشاي و أمسكت بالريموت و ادرت التليفزيون علي القناة التي تعرض مسلسل” الا انا ”

معلومة تهمك

بعنوان علي الهامش و آثار انتباهي شخصيه في غاية النبل و الانسانيه ضمن عمل يستحق فعلا الوقوف أمامه كثيرا

هذه الشخصيه هي شخصية اسطى عابد ، ذلك الرجل الشهم المحترم المساعد و المساند، الداعم لتلك المرأه المظلومه و التي تركها زوجها و حاول أن يشوه سمعتها و صورتها أمام أولادها، و طردها من البيت بعد عشرة ٢١ سنه زواج و طلقها كل هذا ، و تزوج صديقتها و أصبحت هذه المسكينه في الشارع بلا مأوى و تعرضت لكثير من المضايقات، و الكثير من المواقف المؤلمة، امرأه في لحظه أصبحت بلا سقف أو جدران تحتمي بها ، و كان يرافقها ذلك الشخص الودود اسطى عابد، في مجتمع ظالم جامد كان الاسطى عابد واحة الأمان و الاستقرار النفسي ، لعب ذلك الشخص دور رائع لا أراه الان في مجتمعنا كثيرا ، ذلك الشخص الذي يساعد بلا غرض ، بلا مقابل ،بل يساعد بضمير و احترام شهامة أهل البلد الجدعان ، فوقف معاها في أشد الظروف سواد و صعوبه ، حتى عبرت تلك المحنه بقوة ، و استطاعت ان تقف من جديد لدرجة انه حضر معاها حفل تخرج ابنتها من الجامعه.

نموذج الاسطى عابد ارجو ان يكون في مجتمعنا بكثرة ، حتى نشعر جميعنا بالأمان و الاطمئنان.

المزيد من المشاركات

الاسطى عابد في هذا الزمن فارس بلا جواد ، فارس في موقفه و شهامته، و دفاعه عن الحق و مساندة السيدة المظلومه

شكرا اسطى عابد علي نبل اخلاقك ، خلصت الحلقه و شربت الشاي و استمتعت بدور الاسطى عابد جدا جدا ،

و اتمنى اتقابل في حياتي مع نماذج كتيررر مثل الاسطى عابد ارجوا ان تنال كلماتي اعجابكم.

دمتم سالمين

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: