محبة الأبناء

معلومة تهمك

محبة الأبناء
بقلم دكتور. محمد عرفه
إعلم أخي الحبيب أن أولادنا فلذات أكبادنا فهم بهجة الحياة وسعادتها ونور العين والفؤاد وزينة الحياة الدنيا فقال تعالي “المال والبنون زينة الحياة الدنيا والباقيات الصالحات خير عند ربك ثوابا وخيرا أملا”
وعلمنا الحبيب صلى الله عليه وسلم الرحمة والرآفة والمحبة للأبناء جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم ووجده يقبل الحسن أو الحسين فقال ماذا تفعل يا رسول الله إن لي عشرة اولاد ما قبلت أحدهم قط فقال إنها الرحمة من لا يرحم لا يرحم. نتعلم المحبة من رسول الله صلى الله عليه وسلم
فكان إذا سمع صوت بكاء الصبي وهو في الصلاة يخفف رحمة وشفقة بهذا الغلام.
انظر ماذا فعل النبي صلى الله عليه وسلم حينما غاب الحسن والحسين عن فاطمة ريحانة النبي صلى الله عليه وسلم. سيدنا النبى كان جالسآ فى المسجد فجائته السيده فاطمه الزهراء تبكى فقال صلى الله عليه وسلم مايبكيكى يا فاطمه فقالت يارسول الله الحسن والحسين خرجو من الصباح ولم اعرف مكانهم حتى الان فقال النبى يافاطمه ان الذى خلقهم هو ارحم بهم منى ومنكى ثم رفع يده الى السماء وقال اللهم احفظ الحسن والحسين فى البر او فى البحر فنزل عليه سيدنا جبريل وقال السلام يقرئك السلام ويخصك بالتحيه والاجلال ويقول لك أن الحسن والحسين فى حديقة احد بنى النجار نائمين وان الله قد وكل بهما ملك يحفظهما فاخذَ سيدنا رسول الله مجموعه من اصحابه وذهب الى الحديقه فوجد سيدنا الحسن والحسين نائمين فوجدالنبى الملك واضع احد جناحيه تحتهما والاخر يظلهما من الحر فحملهما النبى على عاتقه فقال سيدنا ابوبكر دع احدا احمله عنك يارسول الله فقال لا يابابكر فنعم الراكبان هما ثم اخذهما النبى الى المسجد فقال للصحابه اجلسو فجلسو فقال ايها الناس الا اخبركم بخير الناس اب واما فقالو بلى يارسول الله فقال الحسن والحسين ابوهما على بن ابى طالب سيد العرب اجمعين وامهما السيده فاطمه الزهراء سيدة نساء العالمين ايها الناس الا اخبركم بخير الناس خالا وخاله فقالو بلى يارسول الله فقال الحسن والحسين خالهما ابالقاسم بن رسول الله وخالتهما زينب بنت رسول الله ايها الناس الا اخبركم بخير الناس عما وعمه فقالو بلى يارسول الله فقال الحسن والحسين فقال عمهما جعفر الطيار فى الجنه وعمتهما ام هانىء حاضنة رسول الله ايها الناس الا خبركم بخير الناس جدا وجده قالو بلى يا رسول الله فقال الحسن والحسين جدهما محمد رسول الله سيد الاولين والاخرين وجدتهما خديجه سيده اهل الجنه ثم رفع يديه صلى الله عليه وسلم وقال اللهم انى احبهما اللهم احب من يحبهما فنحن نحب رسول الله صلى الله عليه وسلم والحسن والحسين فأرزقنا حب رسول الله صلى الله عليه وسلم ودائماً نلتقي على الخير.

المزيد من المشاركات

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: