زارني سَحَرْ

معلومة تهمك

زارني سَحَرْ
شعر /د.عبد الولي الشميري

رَكِبَ الهَوْلَ والخَطَرْ
عندما زارني سَحَرْ
وَجهُهُ ساطعٌ كما
يُشْرِقُ النُّورُ في القَمَرْ
وقفَ اللَّيلُ حائرًا
يسألُ النَّجمَ والشَّجَرْ
عن حبيبٍ كأنّه
بَسْمَةُ الصُّبْحِ إن ظَهَرْ
طِيبُهُ طَيَّبَ الثَّرَى
والرّياحينَ والزَّهَرْ
زارني، زرتهُ، أتى
مثلَما يسقطُ المطرْ
يا حبيبًا مُتَيَّمًا
مَلَكَ السَّمْعَ والبَصَرْ
لك إن شِئتَ مُهجتيْ
ولك القلبُ والفِكَرْ
أنتَ ناري وجَنَّتي
طابَ في حِضْنِكَ السَّمَرْ
يا ملاكًا مُتَوَّجًا
لستَ كالنّاسِ مِنْ بشرْ
لا تُبالي ولا تَخَفْ
عاذلًا يَنْشُرُ الخَبَرْ
قِصَّةُ الحُبِّ بيننا
ليس أُنثى ولا ذَكَرْ

المزيد من المشاركات

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: