جرائم الشرف هل معاقبتها من عاداتنا أم من الدين ..؟!

ماذا تعرف عن عقوبات جرائم الشرف

معلومة تهمك

جرائم الشرف هل معاقبتها من عاداتنا أم من الدين ..؟!
كتب:حامد ابوعمرة
من القضايا الخطيرة والحساسة جدا والتي نتعامل معها بكل سلبية وتخلف ورجعية مخالفة لديننا الإسلامي الحنيف والتي اردت ان أسلط الضوء عليها هي قضية غائبة عن اذهاننا وحلها اوحكمها موجود بالقرآن فحتى خطباء المساجد لم يتطرقوا إليها إلا من رحم ربي ،رغم انها من ابشع الجرائم التي ترتكب بحق الإنسانية ،ألا وهي قضية القتل بدافع الشرف سواء اكان القتل لرجل اومراة ، ولو دققنا النظر وبحثنا في هذا الحكم البربري والجائر والذي نطبقه في مجتمعاتنا العربية والإسلامية وكأنه حد من الحدود المشروعة التي انزلها الله بكتابه العزيز وفي الأصل مالها من قرار فلا آية من آيات الله جل في علاه، ولا حديث صحيح عن رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم يبيح اويحث على القتل على خلفية الشرف لكننا كم تجاوزنا حدود الله سبحانه وتعالى وخالفنا اوامر الله وسنة رسوله بعدما لم نعد نفرق مابين عاداتنا وتقاليدنا والتي الكثير منها تحثنا على الآخذ بالثأر ومابين الدين والذي هو طريق الهداية والرشاد .. ووالله لو اتبعنا الدين لما كانت حياتنا بهذا الشكل وإنما هي عودة إحياء ولاتباع سنة الجاهلية الأولى رغم ظهور الإسلام منذ اكثر من 1400 عام ولو تلونا الآية رقم 15 و الآية 16 في سورة النساء لأيقنا ما نرتكبه من حماقة وسفاهة وجهل بحق التعامل مع النص القرآني و هو امر بعيد كل البعد عما جاء به الله فيقول الحق سبحانه وتعالى في محكم التنزيل ” وَٱلَّٰتِي يَأۡتِينَ ٱلۡفَٰحِشَةَ مِن نِّسَآئِكُمۡ فَٱسۡتَشۡهِدُواْ عَلَيۡهِنَّ أَرۡبَعَةٗ مِّنكُمۡۖ فَإِن شَهِدُواْ فَأَمۡسِكُوهُنَّ فِي ٱلۡبُيُوتِ حَتَّىٰ يَتَوَفَّاهُنَّ ٱلۡمَوۡتُ أَوۡ يَجۡعَلَ ٱللَّهُ لَهُنَّ سَبِيلٗا (15) وَٱلَّذَانِ يَأۡتِيَٰنِهَا مِنكُمۡ فَ‍َٔاذُوهُمَاۖ فَإِن تَابَا وَأَصۡلَحَا فَأَعۡرِضُواْ عَنۡهُمَآۗ إِنَّ ٱللَّهَ كَانَ تَوَّابٗا رَّحِيمًا (16) إِذا لم يأمر الله بالقتل او الإعدام ولم يذكر انها جريمة شرف ولاحول ولا قوة
إلا بالله .

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: