مراسل عسكري حكايات من قلب المعركة

معلومة تهمك

مراسل عسكري حكايات من قلب المعركة
كتبت نرمين بهنسي
الشهيد باذن الله البطل عريف مجند محمد زكريا إبراهيم
للشَّهيدِ خِصالٌ ليسَت لِغيره (قالَ رسولُ الله صلَّ الله عليه وسلَّم: إنَّ للشّهيدِ عندَ اللهِ عزَّ وجلَّ سِتَّ خِصالٍ: أن يُغفَرَ له في أولِ دَفعةٍ من دمِه، ويَرى مقعدَه من الجنَّةِ، ويُحَلَّى حُلَّةَ الإيمانِ، ويُزَوَّجَ من الحُورِ العِينِ، ويُجارَ من عذابِ القبرِ، ويأمنَ من الفزعِ الأكبرِ، ويُوضَعَ على رأسِه تاجُ الوَقارِ الياقوتةُ منه خيرٌ من الدُّنيا وما فيها، ويُزَوَّجَ ثِنتَينِ وسبعينَ زوجةً من الحُورِ العِينِ، ويُشَفَّعَ في سبعينَ إنسانًا من أقاربِه)
ما أعظمها من هدايا ومنح وعطايا يمنحها الله للشهيد
من شهدائنا اليوم فى حرب مصر ضد الارهاب البغيض الشهيد البطل عريف مجند محمد زكريا ابراهيم ابوهاشم المولود بمنشأة أبوالاخضر مركز الزقازيق محافظة الشرقية فى 27/7/1993 والابن الأكبر فى الأسرة .. والحاصل على دبلوم ثانوي زراعة من مدرسة الزقازيق الثانوية الزراعية سنة 2012 وبمجرد انهاء دراسته توجه للتجنيد بالقوات المسلحة ليؤدى خدمته الوطنية ثم تتفتح الأبواب من أمامه للعمل سواء بمصر او بأحدى الدول العربية كى يشق طريقه فى الحياة ويكون نفسه فتم تجنيده فى 4/7/2013 بالقوات المسلحة ومحمد كان يتمتع بحسن المعاملة مع الأهل والجيران والاصدقاء وأهل القرية جميعا وكان طيب القلب ومحبوبا من الجميع .. أدي تدريبه بأحد مراكز تدريب الدفاع الجوي بالإسكندرية ثم التحق باحد كتائب الدفاع الجوي وكان مثالا للألتزام والتفانى فى عمله بالقوات المسلحة .. أما تاريخ الاستشهاد فكان بتاريخ 7/10/2013 حيث تم الاتصال على تليفون الوالد الذي تركه في المنزل وذهب إلى العمل وتم الرد عليه من قبل الوالدة وسألها المتصل أين والد محمد عدة مرات ثم قال لها محمد استشهد وخمسة من زملائه في حادث إرهابي على طريق الصالحية الجديدة وتم نقلهم إلى مستشفى القصاصين العسكري فوقعت الأم على الأرض مغشيا عليها والتف حولها الناس سألونها عما حدث؟ قالت لهم : محمد استشهد فواحدة اتصلت على التليفون اللي اتصل وسألته فأكد لها استشهاد محمد .. رحمة الله عليه وعلى شهداء الوطن
نال محمد بعد استشهاده عدد من التكريمات :
التكريم من محافظ الشرقية.. ومن المحاربين القدماء.. ومن مركز تدريب الدفاع الجوي.. وكلية الظباط الاحتياط.. و دار الدفاع الجوي.. و جمعية الهلال الأحمر بالزقازيق.. وجمعية الحياة بالزقازيق
وآخر اجازة لة قبل الاستشهاد مر على جميع الجيران ليسلم عليهم والأصدقاء وبعد الاستشهاد عرفنا من أحد المواطنين بمكان الحادث أن ألحق بهم سيارة بها ثلاث أفراد وأطلقوا عليهم أعيرة نارية واستشهاد جميع الموجدين بسيارة القوات المسلحة وهم خمس مجندين وضابط صف وان الشهيد محمد كان على قيد الحياة وتم نقله إلى المستشفى ونال الشهادة في المستشفى
قد تكون صورة لـ ‏‏‏شخص واحد‏، ‏وقوف‏‏ و‏أحذية‏‏

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: