الحلقة الحادية و الثمانون من كتاب شهداء الواجب في حرب مصر ضد الإرهاب

معلومة تهمك

الحلقة الحادية و الثمانون من كتاب شهداء الواجب في حرب مصر ضد الإرهاب
توثيق د. أحمد علي عطية الله
البطل الشهيد جمعة الوحشي فنى الكهرباء ابن الشيخ زويد
الارهاب هو عدو الحياة التكفيريون المتطرفون كلاب النار كما وصفهم رسول الله عليه وسلم يعتبرون أنفسهم هم العباد الزهاد ومن غيرهم مرتدون عن الاسلام.. ويعتبرون مساجد المسلمين معابد وثنية .. لذلك فكل من دونهم لديهم ترخيص بقتله لايفرقون بين رجل ولا امرأة ولا طفل ولا شيخ .. ولا جنود بالجيش او الشرطة أوعمال مدنيون.. الكل عندهم سواء ماداموا لايسيرون فى ركبهم فهم مرتدون
ومن بين هلاء الشهداء الذين لم يسلموا من غدرهم هذا البطل الشهيد السيناوى الذى كان يؤدى عمله فى اصلاح ماخربه التخريبيون حيث كان يعمل بمحطة كهرباء الشيخ زويد بشمال سيتاء وذهب لأصلاح كابلات الكهرباء فى منطقة شهدت تخريب سابق لللتكفيريين فاستشهد في انفجار عبوة ناسفه كانت مزروعة بجانب محطقة كهرباء الوحشي عند محاولتهم اصلاح الكهرباء بعد احداث الاربعاء الدامي بيومين،فى شهر سبتمبر 2018
هذا المواطن هو الابن الوحيد لوالدته التي تبلغ من العمر فوق 80عام
رغم فقدها لابنها، لكنها تلقت الخبر بكل قوة ايمان حتي انها نهرت سيدات العائلة لعدم البكاء علي ولدها، واصرت رغم كبر سنها ان تكون في جنازة ابنها، وصلت صلاة الجنازة علي ابنها خلف المصليين
رحم الله البطل الشهيد
قصة روتها السيدة السيناوية الفاضلة عايدة السواركة زوجة البطل الشهيد لواء شرطة محمد سلمي عبدربه سواركة
إبن سيناء- قائد قطاع الأمن المركزى برفح
وهى حاليا عضو مجلس الشعب عن الشيخ زويد
قد تكون صورة لـ ‏‏شخص واحد‏ و‏لحية‏‏

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: