شيدت مقام

معلومة تهمك

شيدت مقام
الأديبه الشاعره : نهى حمزه
في رحاب العمر شيدت للحب مقام
وارتحلت عنه أحتطب ثم أعود
أبحث فى الحطب عن أخضر العود
أكتفي والنيه صيام
لكني أعود
أنتظر من يعود
وتتغير ألوان الورود
وتذهب الفراشات ولا تعود
وتختفي الحياة من الوجود
ويهيج في العمر بحور
فى عمفها بركان يثور ويفور
وتظهر الحيتان وتأكل صغار السمك
وتختفى الأصداف
أعود مسرعة للمقام
يفاجئني طير اليمام
يعشعش على باب المقام
ويطير فجأه
لمَ يمكث فى أماكن خربه
العمر يأزف بالرحيل
وأنا فى المقام قابعة
أتعفن ، أتفتت …. أتسحر
مثل أوراق الخريف
حدها فى الخسر خنجر
آه من صيحات عمري
إذا راقبت نبضات قلبي
تسائلنى .. لمَ لا أقك أسري
ما شيدته أوهام
فلا طبنا مكان أو مقام
ولا ألفنا غير الانتظار
يتسلل إلى النور دجى الأيام
وساعات الاحتضار
نتأمل عوض الله فينا
والرحيل بسلام
بقلمي : نهى حمزه
قد تكون صورة بالأبيض والأسود لـ ‏‏شخص واحد‏ و‏جلوس‏‏
المزيد من المشاركات

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: